الروبوت «كيروبو» ينطق كلماته الأولى في الفضاء

الروبوت «كيروبو» ينطق كلماته الأولى في الفضاء

الخميس - 1 ذو القعدة 1434 هـ - 05 سبتمبر 2013 مـ
الروبوت «كيروبو» داخل المركبة الفضائية (أ.ف.ب)

الروبوت الياباني «كيروبو» الذي أرسل إلى محطة الفضاء الدولية في مدار الأرض بهدف تقديم الدعم النفسي لرائد فضاء ياباني، نطق كلماته الأولى في الفضاء، بحسب ما أعلن أمس «رفاقه» في المحطة من البشر.

وقال الروبوت: «لقد تقدم روبوت خطوة صغيرة نحو مستقبل أكثر إشراقا للجميع»، وهي عبارة مستوحاة مما قاله رائد الفضاء الأميركي الراحل نيل أرمسترونغ عندما خطا على سطح القمر، حيث قال «إنها خطوة صغيرة لإنسان ولكنها قفزة هائلة للبشرية». وأضاف الروبوت باللغة اليابانية: «صباح الخير جميعا على كوكب الأرض، أنا أدعى (كيروبو)، وأنا أول روبوت رائد فضاء في العالم يتحدث إليكم، أنا سعيد بلقائكم»، حسب وكالة الصحافة الفرنسية. وعرضت مشاهد تظهر الروبوت في المحطة الدولية الأربعاء للمرة الأولى، وذلك أثناء اجتماع للهيئة الدولية الأولمبية في بيونس آيرس.

ويبدي الروبوت مساندته لتولي طوكيو تنظيم دورة الألعاب الأولمبية في عام 2020. وسيجري التصويت السبت لاختيار المدينة من بين طوكيو وإسطنبول ومدريد.

وكان الروبوت وصل إلى محطة الفضاء الدولية الشهر الماضي، بعدما انطلق من الأرض على متن صاروخ فضائي ياباني من طراز «إتش 2 بي»، حمله إلى جانب معدات ومؤن نقلت إلى المحطة التي يتناوب على الإقامة الدائمة فيها ستة رواد فضاء.

وهذا الروبوت من تصميم توموتاكا تاكاشاشي وتطوير الباحثين في جامعة طوكيو ووكالة «جاكسا» ومجموعتي «تويوتا» و«دنتسو».

ويبلغ طول هذا الروبوت 34 سنتيمترا، وهو مصمم ليجري محادثات باللغة اليابانية مع رائد الفضاء الياباني كويشي واكاتا الذي يفترض أن ينضم إلى طاقم المحطة في نوفمبر (تشرين الثاني).

وتملك اليابان مختبرا اسمه «كيبو» على متن المحطة الدولية التي تسبح في مدار على ارتفاع 400 ألف متر عن سطح الأرض. ويتمتع الروبوت بقدرات تمكنه من المشي والتعرف على الوجوه، وهو يسجل الصور، ويتكلم، ويتحرك في ظروف انعدام الجاذبية.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة