ألمانيا تعتزم تعزيز التعاون الشرطي في أوروبا

ألمانيا تعتزم تعزيز التعاون الشرطي في أوروبا

الأحد - 14 ذو القعدة 1441 هـ - 05 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15195]
بروكسل: «الشرق الأوسط»

يعتزم وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر العمل من أجل تعزيز التعاون الشرطي في أوروبا. وجاء في ورقة نقاش من وزارة الداخلية الألمانية خاصة بالاجتماع الافتراضي المقرر عقده لوزراء داخلية الاتحاد الأوروبي يوم الثلاثاء المقبل ببروكسل، أنه «من خلال التعاون الوثيق فقط يمكننا معالجة التهديدات المتزايدة بشكل أكثر فعالية في كافة أنحاء أوروبا». وتسعى الوزارة، على وجه التحديد، إلى العمل على تحسين تبادل البيانات
بين وكالات إنفاذ القانون، واستخدام الأدوات المتاحة بشكل أفضل من أجل ذلك. وجاء في الوثيقة: «تعد المعلومات المحدثة والقيمة والكاملة ضرورية لنجاح عمل الشرطة في كل دولة عضو». ويمكن للسلطات الوطنية لمراقبة الحدود والجمارك والشرطة استخدام نظام معلومات شنجن للإعلان عن عمليات البحث عن الأشخاص المطلوبين أو المفقودين أو البضائع المسروقة. ويقوم نظام معلومات «يوروبول» بتخزين البيانات المتعلقة بالجرائم الدولية الخطيرة والمدانين والمشتبه فيهم.
وتولت ألمانيا في الأول من الشهر الجاري الرئاسة الدورية لمجلس الاتحاد الأوروبي، والتي تستمر حتى نهاية العام، وبالتالي يمكنها التأثير على الأجندة السياسية للاتحاد.


المانيا الاتحاد الأوروبي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة