العدالة يبحث عن رحلة لاستعادة اليوناني سافاز

العدالة يبحث عن رحلة لاستعادة اليوناني سافاز

جيوفاني للاعبين: لا مستحيل في عالم الكرة
السبت - 13 ذو القعدة 1441 هـ - 04 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15194]
سافاز (الشرق الأوسط)
الدمام: علي القطان

تبحث إدارة نادي العدالة عن رحلات جوية قادمة إلى المملكة أو أي من الدول المجاورة، وتحديداً الإمارات والبحرين من العاصمة الفرنسية باريس، من أجل إنهاء حجوزات عودة اللاعب اليوناني سافاز، الذي تعذرت عودته برفقة المدرب الجديد للفريق الإيطالي جيوفاني ساليناس ومساعديه صباح الأربعاء الماضي.
وكشف المهندس عبد العزيز المضحي رئيس نادي العدالة عن أسباب عدم عودة اللاعب اليوناني، قائلاً إنه وُجد في المطار في الوقت المحدد، إلا أنه فوجئ بعدم القبول بركوبه الطائرة مع المجموعة، ومن بينها لاعبون وأجهزة فنية تابعة لأندية سعودية أخرى بداعي عدم وجود تأشيرة في جوازه، وهذا الشرط لم يكن مطلوباً ضمن التسهيلات التي أقرتها الحكومة السعودية دعماً للجهود الكبيرة التي تقوم بها وزارة الرياضة وبالتعاون مع اتحاد كرة القدم لاستئناف بقية مباريات دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.
وأضاف المضحي: «كانت هناك اتصالات متواصلة مع أمانة اتحاد كرة القدم، وبذل إبراهيم القاسم جهوداً كبيرة في هذا الشأن، إلا أن حل هذا الأمر لم يتم إلا في اللحظات الأخيرة قبل إقلاع الطائرة، لكن ومع ذلك لم يقبل القائمون على المطار فتح الأبواب مجدداً، وغادرت الرحلة أجواء باريس ووصلت إلى الرياض دون اللاعب».
وشدد المضحي على أنهم يسعون إلى إيجاد رحلات إلى دولة الإمارات أو مملكة البحرين من خلال مطاري دبي أو المنامة أو غيرهما، على أن يتم بعدها التنسيق مع الجهات المختصة من أجل إدخال اللاعب للأراضي السعودية وانتظامه في التدريبات.
أما اللاعب النيجيري جون أوج فقد كان السبب في تأخر عودته حتى الآن هو عدم السماح بالتنقل بين المدن في بلاده، حيث كانت هناك تحركات من أجل أن يعود برفقة مواطنه لاعب النصر أحمد موسى، إلا أن اختلاف المنطقتين وتباعدهما منعا أن يعودا معاً كما غادرا من الرياض بعد فتح الطيران بشكل استثنائي لمن يود المغادرة إلى بلاده خلال أزمة كورونا.
وأشار المضحي إلى أهمية اللاعبين سافاز وأوج والقيمة الفنية لكل منهما، حيث أظهرا قدرات كبيرة بعد التعاقد معهما في فترة التسجيل الشتوية.
وأوضح المضحي أن اللاعبين سافاز وأوج تم التوافق معهما على تمديد العقود الاحترافية حتى نهاية الموسم كحال بقية اللاعبين الآخرين.
أما اللاعب المصري أحمد مصطفى الذي لعب في صفوف الفريق تحت بند لاعب المواليد، فقد تحفظ ناديه البلجيكي على عودته بحجة منحه فرصة للعب في صفوف الفريق مجدداً أو إعارته لأحد الأندية الأخرى.
على الصعيد الميداني، بدأ المدرب الإيطالي جيوفاني مهمته مع الفريق بمحاضرة تحدث من خلالها عن أهمية العمل الجاد في المرحلة المقبلة والسعي لتقديم أفضل النتائج في بقية المشوار.
وركز جيوفاني على العامل النفسي بالتأكيد للاعبين على أنه لا مستحيل في كرة القدم، ويجب اللعب بروح قتالية في بقية المباريات على اعتبار أن الحظوظ في البقاء لا تزال موجودة، ويجب السعي لتحقيقها بكل الطرق الممكنة وأهمها العزيمة والإصرار.
وكان رئيس العدالة أكد أن لا مفر من تحفيز اللاعبين وزرع روح التحدي والثقة فيهم وهم قادرون على تحقيق الهدف، وأن عليهم في المقام الأول الجد والاجتهاد وبذل كل ما يستطيعون في أرض الملعب وسيكون التوفيق حليفهم، وإن هبط الفريق فليس ذلك غريباً في كرة القدم، لكن الأهم هو بذل أسباب تحقيق الهدف المنشود وإسعاد أنصار النادي وجماهيره الوفية التي شكلت رقماً صعباً في دوري هذا الموسم.


السعودية الدوري السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة