«الباكلوريا» المغربية تقاوم «كورونا» بقاعات الرياضة

«الباكلوريا» المغربية تقاوم «كورونا» بقاعات الرياضة

الامتحانات تنطلق غداً بتدابير احترازية مشددة
الخميس - 11 ذو القعدة 1441 هـ - 02 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15192]
أطفال مغاربة بكماماتهم قرب شاطئ الرباط (أ.ب)
الرباط: «الشرق الأوسط»

تنطلق، غداً (الجمعة) بالمغرب، امتحانات الباكلوريا (الثانوية العامة) بمشاركة 441 ألفاً و238 مرشحاً ومرشحة، في ظل إجراءات احترازية صارمة لمواجهة تفشي فيروس «كورونا»، فيما أعلنت وزارة الصحة المغربية، أمس (الأربعاء)، تسجيل 63 إصابة جديدة بفيروس «كورونا المستجد»، ليرتفع إجمالي عدد الإصابات في البلاد إلى 12596.
وخصصت وزارة التعليم 100 قاعة رياضية مغطاة، و154 مدرجاً في الجامعات و1910 مؤسسات تعليمية كمراكز امتحان على مستوى مختلف جهات البلاد. وتم الحرص على ضمان التباعد بين كل مرشح في هذه المراكز. وأعلنت شركات للنقل الحضري في عدة مدن مغربية عن تخصيصها حافلات لنقل المرشحين بالمجان لمراكز الامتحانات.
وأعلن وزير التعليم سعيد أمزازي عن عدة إجراءات مواكبة من قبيل تعقيم القاعات والممرات، والمرافق الصحية، وفضاءات الاشتغال، والعربات المخصصة لنقل وثائق الامتحانات، كما سيتم قياس درجة حرارة أعضاء فرق مراكز الطبع والاستنساخ وأعضاء كتابة مراكز الامتحان، يومياً قبل انطلاق الامتحان، مع إلزام المرشحين وكل المتدخلين في الامتحان بقواعد الوقاية والإجراءات والتدابير اللازمة للوقاية من الوباء.
وأكد وزير التعليم أن مرشحين محدودين مصابين بـ«كورونا» جرى ضمان إجرائهم الامتحانات في المستشفيات.
وبخصوص توزيع المرشحين حسب الشعب، تشير البيانات التي أعلنها وزير التعليم إلى أن 57 في المائة منهم سجلوا في الشعب العلمية والتقنية مقابل 41 في المائة في الشعب الأدبية، و2 في المائة في الشعب المهنية. ويلاحظ أن هذه السنة سجلت ارتفاعاً في عدد المرشحين في الشعب العلمية بـ1.9 في المائة مقارنة مع 2019. في حين تراجعت المسالك الأدبية بناقص 3.3 في المائة.
ولضمان عدم الاكتظاظ خلال الامتحانات، تقرر إجراؤها في تواريخ مختلفة بحسب الشعب. وستجري الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لباكلوريا غداً، وبعد غد بالنسبة لشعب الآداب والعلوم الإنسانية والتعليم الأصيل. وأيام 6 و7 و8 يوليو (تموز) بالنسبة للشعب العلمية والتقنية والباكلوريا المهنية. وسيتم إعلان النتائج في 15 يوليو. أما الدورة الاستدراكية فستتم في 22 و23 و24 يوليو، وسيتم إعلان النتائج في 29 من الشهر نفسه.
وككل سنة، تعمل وزارة التعليم على توعية المرشحين بالقانون الذي يزجر الغش في الامتحانات، بإدلائهم بتصريح يفيد باطلاعهم على قانون زجر الغش، الذي يمنع حيازة الهواتف الجوالة أو أي وسائط إلكترونية أخرى داخل فضاءات الامتحان، وينص القانون، على أن مجرد حيازة ذلك، داخل مراكز الامتحان، يُعتبر حالة غشّ تُعرض على أنظار لجنة لاتخاذ القرار التأديبي المناسب بحق مرتكبها.
وسيكون على كل مترشح الإدلاء بتصريح بالشرف موقعاً من طرفه أو من طرف ولي الأمر (بالنسبة للمترشحين الذين تقل أعمارهم عن 18 سنة)، وذلك في أجل أقصاه صبيحة اليوم الأول من أيام الامتحان.
وارتفع عدد المرشحين هذا العام لاجتياز الباكلوريا بنسبة ضعيفة تصل إلى 0.04 في المائة مقارنة مع المرشحين في سنة 2019. ويشكل المرشحون من التعليم العمومي نسبة 64 في المائة، والبقية موزعة بين المرشحين الأحرار، ومرشحي التعليم الخاص.


المغرب أخبار المغرب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة