مجلة «المناهل» المغربية: إطلالة على حصيلة الدراسات التاريخية

مجلة «المناهل» المغربية: إطلالة على حصيلة الدراسات التاريخية

الخميس - 11 ذو القعدة 1441 هـ - 02 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15192]
مراكش: عبد الكبير الميناوي

تخصص مجلة «المناهل» المغربية، في عددها الـ99. إطلالة عامة على ما تحقق في حقل الدراسات التاريخية المغربية منذ بداية عهد الاستقلال إلى الزمن الراهن، بمشاركة مجموعة من الباحثين المتخصصين في حقل الدراسات التاريخية والاجتماعية والأدبية، ينتمون إلى أجيال مختلفة.
وتوزعت محاور العدد الجديد من هذه المجلة الفصلية، التي تصدرها وزارة الثقافة والشباب والرياضة (قطاع الثقافة) بالمغرب، بين «ملف العدد» الذي حمل عنوان «إطلالة على حصيلة الدراسات التاريخية المغربية»، و«ترجمات»، و«مقالات متنوعة»، و«قراءات».
وتضمن «ملف العدد» مشاركات لهشام الرگيگ (البحث الأركيولوجي بالمغرب: الواقع والمأمول)، وسمير أيت أومغار (التاريخ والبيئة: ملاحظات حول الكتابة التاريخية المغربية)، وخالد طحطح (كتابة التاريخ العام: العوائق والإشكالات)، ومحمد مزيان (تاريخ علاقات المغرب مع الدول الخارجية: محاولة في الرصد والتقييم)، وأحمد الشكري (حصيلة الدراسات الأفريقية بالمغرب)، وعبد الحميد فائز (الإنتاجات التاريخية حول الغرب الصحراوي)، ويحيى بولحية (النهضة اليابانية وتاريخها بعيون مغربية)، وربيع رشيدي (حصيلة البحث في التاريخ الديني للمغرب)، وعمر لمغيبشي (المنجز في تاريخ الأقلية الدينية اليهودية المغربية: حصيلة تركيبية)، وعبد السلام الجعماطي (الدراسات الأندلسية بالمغرب: حصيلة وآفاق)، ومحمد رضا بودشار (حصيلة دراسات الأندلسيين المتأخرين (الموريسكيين) بالمغرب)، ومحمد أبرهموش (الكتابة بمنهجية تاريخ العقليات في المغرب: مراجعات وملاحظات أولية)، والطيب بياض (الصحافة والتاريخ في المغرب: مسار تفاعل)، وسعيد الفلاق (الرواية وتخييل التاريخ)، وأسامة الزكاري (مذكرات الزمن الراهن بين حدود الذاكرة وسقف التاريخ)، وثورية السعودي (كتابة تاريخ النساء بالمغرب المعاصر والراهن: أي أرشيف وأي قضايا)، وعبد السلام المنصوري (مسالك البحث في تاريخ المغرب: من نقد الاتجاهات إلى نقد الحصائل).
فيما تضمن محور «ترجمات»، ترجمة من إنجاز عز الدين الخطابي لـ«مفهوم التاريخ بين الانقطاع والاتصال: أطروحات فالتير بنيامين» لسالومي فريمنور.
وفي محور «مقالات متنوعة»، نكون مع عبد الرزاق الدوَّاي (أفكار وأضواء حول كتاب كيمياء السعادة لأبي حامد الغزالي)، وتوفيق فائزي (عن معاني «البهيمة» ودلالاتها في أزمنة الثقافة العربية الإسلامية)، وعبد المجيد النوري (دور انهيار القيمة الشرائية للعملة في ظهور الحركات الاجتماعية المناهضة لنظام الحكم الموحدي»، ولوبنى زبير («القَوْرَجَة» في التحصينات المغربية الوسيطية، بين الأمن المائي والهاجس الدفاعي)، وبلال الشرگي (الجمعية الجغرافية الإسبانية ونشاطها الكولونيالي تجاه المغرب).
فيما نكون في محور «قراءات» مع نبيل فازيو (قراءة في كتاب عبد الإله بلقزيز: الدولة والمواطنة... أو في البحث عن «إنسانٍ عربي جديد»، وهشام البقالي (قراءة في أطروحة زاهية خلافي: الطفولة في المجتمع الأندلسي ما بين القرنين الرابع والسادس الهجريين).
واستعرضت افتتاحية العدد تطور الكتابات والدراسات التاريخية في المغرب، مشيرة إلى أنها شهدت منذ الاستقلال «منعطفات وتحولات لا يستهان بها على المستوى الكمي والكيفي»، إذ «تباينت خصوصيات الأبحاث واختلفت القضايا المدروسة وتعددت المناهج والرؤى والتصورات، باختلاف الأجيال والظروف المادية والتقنية».
وشددت الافتتاحية على الحاجة إلى «إخضاع هذه التجربة الحديثة للنقد الصريح والمراجعة البناءة»، مشيرة إلى عدد من التقارير التقويمية بالغة الأهمية، التي أنجزت عن حصيلة البحث التاريخي بالمغرب على مستوى المواضيع والمضامين والخصائص»، بهدف «تقييم صيرورة البحث ومساراته، وذلك بالوقوف عند المنجزات ووضع اليد على مكامن الضعف والثغرات».
وكانت «المناهل» قد استأنفت صدروها، بعد ست سنوات من الغياب، في سلسلة جديدة وتحت إشراف إدارة جديدة، يترأسها محمد مصطفى القباج مديراً مسؤولاً، وهيئة تحرير تتكون من محمد المصباحي وفاطمة الحراق ومحمد حميدة ونجاة المريني ومحمد المدلاوي وخالد بن الصغير وعباس الصوري ومحمد الدريج وعبد الواحد أكمير.


المغرب كتب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة