مدرعة «الدهناء»... خطوة سعودية لتوطين الصناعات العسكرية

مدرعة «الدهناء»... خطوة سعودية لتوطين الصناعات العسكرية

ثلاث جهات حكومية تبرم اتفاقية للعمل على إنتاجها بأعلى المواصفات العالمية
الخميس - 11 ذو القعدة 1441 هـ - 02 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15192]
عربة مدرعة محلية الصنع في السعودية في إطار توطين الصناعات العسكرية (الشرق الأوسط)
الرياض: محمد العايض

كشفت السعودية أمس النقاب عن صناعة عربة مدرعة عسكرية من خلال مشاركة ثلاث جهات عسكرية في البلاد، تم اختيار اسم «الدهناء»، لها تيمناً بواحدة من أشهر الصحاري في السعودية، في خطوة متقدمة نحو توطين الصناعات العسكرية المستهدفة وفق رؤية 2030.

وأفصحت هيئة الصناعات العسكرية أمس عن توقيع عقد تصنيع وتوطين عربات عسكرية مدرعة جديدة تحت اسم «الدهناء»، وتم ذلك بالتشارك بين المديرية العامة لحرس الحدود والمؤسسة العامة للصناعات العسكرية.

وكانت هيئة الصناعات عملت على إرساء عقد صناعة العربات المدرعة على «مصنع المدرعات والمعدات الثقيلة» بالشراكة مع وزارة الداخلية، وبذلك يتم توطين الصناعة لصالح المديرية العامة لحرس الحدود وفق أحدث المواصفات والمعايير العالمية.

وشهد توقيع عقد توريد عربة «الدهناء» في مقر الهيئة بالرياض، المهندس أحمد العوهلي محافظ الهيئة العامة للصناعات العسكرية، والمهندس محمد الماضي رئيس المؤسسة العامة للصناعات العسكرية بحضور الفريق عواد البلوي مدير عام حرس الحدود.

من جهته، أكد المهندس أحمد العوهلي محافظ هيئة الصناعات العسكرية أن تصنيع عربة «الدهناء» الجديدة محلياً يأتي ضمن توجه الهيئة الاستراتيجي على صعيد تحقيق الأولويات الوطنية ووضع التشريعات الخاصة بإرساء عقود التصنيع العسكري ودعم وتمكين المصنعين المحليين، وتطوير الشركات المحلية الواعدة لتكون شركات رائدة، بالإضافة إلى دعم الشركات الوطنية الكبرى لتعزيز موقعها عالمياً، وتوسيع الفرص أمام الكوادر الوطنية المؤهلة تحقيقاً للهدف الرئيس وهو الوصول إلى نسبة توطين تزيد عن 50 في المائة من إنفاق المملكة على المعدات والخدمات العسكرية.

من جانبه، قال المهندس محمد بن حمد الماضي رئيس المؤسسة العامة للصناعات العسكرية أن عربة «الدهناء» خضعت لجميع الاختبارات القياسية والحركية حسب تصنيفات عالمية، حيث تعد من العربات ذات الدفع الرباعي المتعددة المهام، متوائمة مع كافة شروط ومواصفات الاستخدام العسكري.

ويؤكد الماضي أن امتلاك المؤسسة لقدرات وكوادر وطنية مؤهلة وفق أحدث التقنيات التصنيعية العالمية، أثمر عن امتلاكها لحق تصنيع وتوطين هذا النوع من العربات العسكرية.

وحول الجوانب الفنية والتدريبية التي سيتضمنها مشروع تصنيع المدرعة، أوضح عواد البلوي مدير عام حرس الحدود الفريق أن «المشروع سيكون له دور كبير في تطوير منظومة الآليات المدرعة بحرس الحدود بما يتضمنه أيضاً من تدريب للمشغلين والفنيين والمدربين بما يتماشى مع متطلبات المرحلة المقبلة تطبيقاً لأعلى المعايير التي تهدف إلى رفع كفاءة وتأهيل منسوبي حرس الحدود لتأدية المهام بكفاءة عالية بالشراكة الفاعلة مع المؤسسات الوطنية».

وشدد البلوي على عناية الحكومة واهتمامها بتوطين صناعة الآليات والمعدات العسكرية بما يحقق المحافظة على مستويات أداء كافة القطاعات العسكرية في تنفيذ مهامها للمحافظة على أمن واستقرار الوطن، لافتاً إلى أن العقد مع المؤسسة العامة للصناعات العسكرية يأتي في إطار حرص وزارة الداخلية على التطوير المستمر للقطاعات الأمنية وتمكينها من أداء مهامها بقدرات ومهنية عالية.


السعودية الاقتصاد السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة