اختفاء ذخائر ومتفجرات من الجيش الألماني... ومخاوف من استخدامها في هجمات

اختفاء ذخائر ومتفجرات من الجيش الألماني... ومخاوف من استخدامها في هجمات

رئيس الأركان أعرب عن قلقه حيال الواقعة
الأربعاء - 10 ذو القعدة 1441 هـ - 01 يوليو 2020 مـ
جنديان ألمانيان يقودان دبابة قتال من طراز «ليوبارد 2» (أرشيفية - رويترز)
برلين: «الشرق الأوسط أونلاين»

أعرب الجنرال إبرهارد تسورن، المفتش العام للجيش الألماني (رئيس الأركان)، عن قلقه حيال اختفاء متفجرات لدى قيادة القوات الخاصة.

وقال أرفع ضابط في الجيش الألماني، اليوم الأربعاء، إن هناك «بالفعل خطراً محتملاً من وراء ذلك».

يذكر أن هناك تحقيقات جارية بعد التحقق من حدوث وقائع تطرف يميني داخل القوات الخاصة الألمانية، وفي إطار هذه التحقيقات تبين عدم وضوح مكان 85 ألف طلقة ذخيرة و62 كيلوغراماً من المواد المتفجرة، وقال تسورن: «ليس هذا شيئاً صغيراً»، محذراً من أن هذه كمية يمكن استخدامها في هجمات.

وكانت شرطة ولاية سكسونيا قد عثرت خلال مايو (أيار) الماضي في قطعة أرض تابعة لجندي من القوات الخاصة، على مخزن أسلحة، وقال تسورن إنه تم العثور هناك على فتيل إشعال قنابل.

من جانبها، قالت وزيرة الدفاع، أنغريت كرامب كارنباور، إن هذا يعدّ «نوعية جديدة» من الجرائم.

وكانت وزارة الدفاع الألمانية قد أعلنت عن خطط لإصلاح القوات الخاصة، أمس الثلاثاء، وتنص هذه الخطط على تعليق كل التدريبات والتعاون الدولي لقوات النخبة وسحبها على نطاق واسع من المهام الجارية. وقد تم حل سَرية بالكامل، ومن المقرر أيضاً حرمان قيادة القوات الخاصة من السيادة على التدريب.


المانيا المانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة