بوتين وإردوغان وروحاني يبحثون غداً الوضع في سوريا

بوتين وإردوغان وروحاني يبحثون غداً الوضع في سوريا

الثلاثاء - 9 ذو القعدة 1441 هـ - 30 يونيو 2020 مـ
طفلة سورية ترتدي قناع الوقاية في مخيم للاجئين (رويترز)
موسكو: «الشرق الأوسط أونلاين»

قال الكرملين اليوم (الثلاثاء)، إن الرؤساء الروسي فلاديمير بوتين والتركي طيب أردوغان والإيراني حسن روحاني، سيعقدون مؤتمراً عبر الفيديو غداً (الأربعاء)، لبحث الصراع في سوريا.
وتندرج المباحثات في إطار مسار آستانة للسلام الذي يضم منذ يناير (كانون الثاني) 2017 ممثلين عن دمشق ووفدا من المعارضة.
وتشرف على مسار آستانة كل من روسيا وإيران المتحالفتين مع النظام السوري، وتركيا الداعمة لمقاتلي المعارضة.
ومباحثات الغد هي الأولى بين الرؤساء الثلاثة منذ سبتمبر (أيلول) 2019.
وأعلنت تركيا، في 1 مارس (آذار) الماضي، إطلاق عملية عسكرية جديدة باسم «درع الربيع» في إدلب ضد القوات الحكومية السورية، حيث شهدت توتراً كبيراً بين الجانبين.
وفي 5 مارس، توصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، مع نظيره التركي رجب طيب إردوغان إلى حزمة قرارات لمنع التوتر في إدلب تشمل إعلان وقف إطلاق النار في المنطقة وإنشاء «ممر آمن» في مساحات محددة على الطريق بين حلب واللاذقية وتسير دوريات مشتركة.
وتسبب النزاع في سوريا منذ اندلاعه في عام 2011 بمقتل أكثر من 380 ألف شخص وبتشريد أكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها.


تركيا ايران روسيا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة