ضوابط لصلاة الجمعة في ليبيا وسط تزايد الإصابات

ضوابط لصلاة الجمعة في ليبيا وسط تزايد الإصابات

الثلاثاء - 9 ذو القعدة 1441 هـ - 30 يونيو 2020 مـ رقم العدد [ 15190]
جانب من تعقيم مركز بنغازي الطبي (الصورة من المركز)
القاهرة: «الشرق الأوسط»

تزايدت أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في ليبيا، في وقت بدأت سلطات طرابلس دراسة مجموعة من الضوابط تمهيداً لإعادة صلاة الجمعة ببعض مساجد مدن غرب البلاد، على ألا يتجاوز عدد المصلين 12 فرداً، ويتم بث الخطبة في وسائل الإعلام المختلفة.

وبالرغم من أن القرار أثار اندهاش البعض، إلا أن الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية التابعة لحكومة «الوفاق» أوضحت، أمس، أن القرار يستهدف إقامة الشعيرة، وعدم قطعها بالكلية، وذلك وفقاً للضوابط التي ستحتم أيضاً اختيار «صفات المصلين» من خدام المسجد والإمام والخطيب، وعضو من الهيئة.

وتأهبت عديد المساجد التي وصلها أمس، إخطارات ببدء الصلاة بها، من خلال إعادة تعقيم السجاد، والتأكيد على إغلاق دورات المياه، ورفع المبردات، ووضع علامات أرضية متباعدة بينها مسافة «متر» لتحديد موقع كل مصلٍ، وأن يكون فتح المساجد عند الأذان الأول للجمعة، وإغلاقها عقب الصلاة مباشرة.

يأتي ذلك، في ظل تسجيل إصابات جديدة بفيروس كورونا، أمس، حيث أعلن المركز الوطني لمكافحة الأمراض عن تسجيل 35 إصابة إيجابية جديدة، لترتفع الحصيلة الإجمالية إلى 762 حالة، بالإضافة إلى تسجيل 21 وفاة.

ونوه المركز إلى أن الإصابات تتوزع ما بين 23 حالة في سبها، و4 في طرابلس، و3 في بنغازي، بالإضافة إلى حالات في مصراتة وككلة والشويرف وترهونة.

وفيما واصلت الدوريات الأمنية في مدينة بنغازي عملها، أمس، للتفتيش على المطاعم لتفعيل الإجراءات الاحترازية بمنع التجمع والتباعد الاجتماعي، حفاظاً على صحة المواطنين من انتشار الفيروس، أعلنت اللجنة الطبية الاستشارية بالحكومة المؤقتة، أمس، عن شفاء 6 حالات من مدينة البيضاء من حاملي فيروس كورونا.


ليبيا أخبار ليبيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة