شركة تركية تعدّ عرضاً لتزويد ليبيا بالكهرباء

شركة تركية تعدّ عرضاً لتزويد ليبيا بالكهرباء

الاثنين - 8 ذو القعدة 1441 هـ - 29 يونيو 2020 مـ
الرئيس التركي رجب طيب إردوغان (رويترز)
أنقرة: «الشرق الأوسط أونلاين»

قالت شركة «كارادانيس» القابضة التركية المتخصصة في تشغيل محطات الكهرباء العائمة اليوم (الاثنين) إنها تعد عرضاً لإمداد ليبيا المتضررة من صراع بما يصل إلى ألف ميغاواط من الكهرباء، وستقدمه قريباً.

وقد تعرضت ليبيا، حيث تدعم تركيا الحكومة المعترف بها دولياً المتمركزة في طرابلس، لمشكلات في إمدادات الكهرباء بسبب الحرب هناك. وبدعم عسكري تركي، صدت قوات حكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج هجوماً استمر 14 شهراً على طرابلس شنه الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر.

وقال مسؤول تركي كبير لوكالة «رويترز» للأنباء قبل أسبوعين إن تركيا مستعدة لبدء إعادة إعمار ليبيا بعد أن زار كبار نواب الرئيس رجب طيب إردوغان طرابلس لمناقشة التعاون في قطاعات الطاقة والبناء والخدمات المصرفية.

وقال المسؤول التركي إن «كارادانيس»، التي تزود كارباورشيب التابعة لها ما يزيد على 10 دول في أفريقيا والشرق الأوسط ومنطقة الكاريبي بالكهرباء، ستكون قادرة على تعويض عجز الطاقة في ليبيا.

وكانت شركة «سادات» التركية المتخصصة في مجال الاستشارات العسكرية، قد سعت إلى الاستفادة من تحالف إردوغان مع السراج عبر شراكة أقامتها مع شركة الأمن الليبية التي يرأسها القيادي الإخواني الليبي فوزي أبو كتف الذي سبق أن ترأس مجلس تجمع سرايا الثوار في شرق ليبيا.

وأقامت شركة «سادات» التي أسسها الجنرال السابق في الجيش التركي عدنان تانري فيردي، الذي يعمل مستشاراً عسكرياً لإردوغان وهو عضو في هيئة السياسة الخارجية لتركيا، مع عدد من الضباط السابقين في 2011، شراكة مع شركة الأمن الليبية لتقديم الاستشارات العسكرية والتدريب في ليبيا.

وبحسب موقع «أفريكا إنتلجنس» الاستخباراتي الفرنسي القريب من أجهزة استخبارات غربية، سعت «سادات» للفوز بعقود تدريب في شمال أفريقيا. وقال الموقع تحت عنوان «شركة سادات العسكرية التركية تحول تحالف إردوغان - السراج إلى فرصة عمل»، إن شركة سادات شبه العسكرية التركية وقعت شراكة مع الشركة الأمنية الليبية لتدريب القوات التي تقاتل إلى جانب حكومة الوفاق».


تركيا أخبار ليبيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة