آمال برشلونة باللقب في مهب الريح قبل «منازلة» أتلتيكو

آمال برشلونة باللقب في مهب الريح قبل «منازلة» أتلتيكو

قوة دفاع ريال مدريد بقيادة راموس وفاران تزيد من طموح الفريق في انتزاع الدوري الإسباني
الاثنين - 8 ذو القعدة 1441 هـ - 29 يونيو 2020 مـ رقم العدد [ 15189]
لاعبو سلتا فيغو يحتفلون بينما الحسرة بادية على ميسى وبيكيه نجمي برشلونة (إ.ب.أ)
مدريد: «الشرق الأوسط»

أصبحت آمال برشلونة في الحفاظ على لقب الدوري الإسباني لكرة القدم في مهب الريح، بعد إهداره الفوز على مضيفه سلتا فيغو وخروجه متعادلا معه في الدقائق الأخيرة 2 - 2 ما عزز آمال غريمه ريال مدريد بإحراز لقبه الأول منذ 2017.
وحرم فيغو ضيفه الكاتالوني الانفراد مؤقتا بفارق ثلاث نقاط في صدارة الدوري، فيما ستكون الفرصة متاحة للفريق الملكي أن ينفرد بالمركز الأول بفارق نقطتين عن برشلونة حامل اللقب في آخر موسمين، بحال فوزه على إسبانيول متذيل الترتيب.
وافتتح الأوروغواياني لويس سواريز التسجيل في الدقيقة 20 قبل أن يعادل الروسي الدولي فيدور سمولوف مطلع الثاني في الدقيقة (50)، وعاد سواريز ليسجل لبرشلونة في الدقيقة (67). لكن قائد فيغو المخضرم أياغو أسباس منح فريقه السادس عشر في الترتيب نقطة التعادل في الوقت القاتل من ضربة حرة في الدقيقة 88. وقال سواريز: «سعيد لتسجيل الهدفين لكن أشعر بغضب واستياء وخيبة أمل لخسارة نقطتين هامتين. إذا أردنا البقاء ضمن الصراع كان يتعين علينا الفوز، لكن ريال مدريد يجب أن يخسر بعض النقاط، ولا تزال لديه مباريات معقدة». وتابع: «علينا أن نصحح الأمور من أجل التحسن. لعب أمامنا خصم ينافس لتجنب الهبوط ويملك لاعبين جيدين. ما قدمه أياغو أسباس يظهر نوعية سلتا».
ورفع برشلونة رصيده إلى 69 نقطة، وهو ينتظر اختبارا بالغ الصعوبة غدا أمام ضيفه أتلتيكو مدريد الثالث الذي يعيش فترة مميزة بعدما تغلب على ضيفه ألافيس 2 - 1 ثم يحل على فياريال السادس الذي لم يخسر بدوره بعد العودة.
وفي ظل غياب أحد نجوم الفريق هذا الموسم، الهولندي فرنكي دي يونغ بسبب الإصابة، لجأ المدرب كيكي سيتين إلى خدمات لاعبي الوسط التشيلي أرتورو فيدال وريكي بوج، 20 عاما، المميز في مواجهة بلباو الأخيرة، فيما جلس البرازيلي أرتور ميلو على مقاعد البدلاء في ظل تقارير انتقاله إلى يوفنتوس الإيطالي بنحو 70 مليون يورو، وقدوم البوسني ميراليم بيانيتش بدلا منه. كما غاب عن صفوف حامل اللقب في آخر موسمين، لاعب الارتكاز الأساسي سيرجيو بوسكيتس لإيقافه. واعترف سيتين بصعوبة موقف برشلونة قائلا: «يجب أن نفوز في كل المباريات، لأن خصمنا بمقدوره الفوز أيضا في كل مبارياته».
وعن تركه المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان على مقاعد البدلاء، قال: «لا يهمني إذا كانت قيمة انتقال اللاعب باهظة أو سعرها منخفض. سئلت الأسبوع الماضي عن عدم الدفع بأنسو فاتي وريكي بوج، وهذا الأسبوع غريزمان. هذه قراراتي، وليس من السهل اتخاذها».
وفي مقابل فترة تراجع لبرشلونة أظهر ريال مدريد تماسكا منذ استئناف البطولة وأنه قادر على استعادة اللقب الغائب عنه من 3 أعوام.
ولم يستطع الريال تعويض رحيل نجمه البرتغالي الشهير كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس الإيطالي في صيف 2018 للدرجة التي يبدو فيها الفرنسي كريم بنزيمة وكأنه المهاجم الوحيد للفريق حيث يتصدر قائمة هدافيه برصيد 17 هدفا فقط حتى الآن مع اقتراب البطولة من نهايتها.
ولا يقترب من بنزيمة في قائمة هدافي الفريق في المسابقة هذا الموسم سوى المدافع سيرجيو راموس الذي سجل نحو نصف هذا الرصيد وهو ثمانية أهداف فقط.
ويشير مستوى الأداء بعد استئناف المسابقة هذا الموسم إلى أن الريال يبدو أكثر جاهزية من برشلونة ليس فقط في الناحية الهجومية، وإنما على مستوى خط الدفاع الذي قد يكون عنصرا مهما في حسم اللقب هذا الموسم.
وخاض الريال أربع مباريات منذ استئناف البطولة (حتى قبل أمس) حقق الفوز فيها جميعا وسجل خلالها عشرة أهداف واهتزت شباكه مرتين، فيما اهتزت شباك الفريق 21 مرة فقط في 31 مباراة بالمسابقة حتى الآن ما يجعله أقوى خط دفاع في البطولة حتى الآن.
وأشارت صحيفة «ليكيب» الفرنسية إلى أن الثنائي سيرجيو راموس والفرنسي رافائيل فاران ظهرا بمستوى رائع يقترب من حد الكمال بعد استئناف المسابقة.
وأوضحت أنه إذا فاز الريال بلقب الدوري الإسباني، فإن هذا سيعود بشكل كبير إلى قوة خط الدفاع بقيادة قلبي الدفاع راموس، 34 عاما، وفاران، 27 عاما، مع حارس المرمى البلجيكي الدولي تيبو كورتوا السلاح الأبرز للفريق في رحلة البحث عن استعادة البطولة.
ويتميز راموس دائما بأنه مخيف المهاجمين لقوة الأداء الذي يعرضه كثيرا للطرد (27 مرة في مسيرته الكروية حتى الآن) علما بأنه بات يحمل الرقم القياسي في تاريخ الدوري الإسباني برصيد 20 بطاقة حمراء إضافة لأربع بطاقات حمراء في دوري الأبطال.
وفي المقابل، يتسم أداء فاران بالسرعة والتعاون حيث يتميز بتغطية شريكه في الدفاع حال تقدم هذا الشريك للمشاركة في الناحية الهجومية.


اسبانيا الكرة الاسبانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة