البرهان وأفورقي يبحثان العلاقات الثنائية وأوضاع الإقليم

البرهان وأفورقي يبحثان العلاقات الثنائية وأوضاع الإقليم

فريق الوساطة لمحادثات السلام السودانية يصل إلى الخرطوم
الجمعة - 5 ذو القعدة 1441 هـ - 26 يونيو 2020 مـ رقم العدد [ 15186]
الخرطوم: محمد أمين ياسين

أجرى رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني، عبد الفتاح البرهان، والرئيس الإريتري آسياس أفورقي، محادثات ركزت على العلاقات الثنائية بين البلدين والأوضاع في المنطقة، وفي غضون ذلك وصل إلى الخرطوم وفد رفيع من فريق الوساطة لمحادثات السلام بين الأطراف السودانية.
ووصل أفورقي إلى الخرطوم أمس في زيارة رسمية تستغرق ثلاثة أيام، سيلتقي خلالها عددا من المسؤولين في السلطة الانتقالية في السودان.
وذكر بيان صادر عن مجلس السيادة أن الرئيسين بحثا خلال اللقاء العلاقات المتطورة بين البلدين، وجهود إرساء السلام والاستقرار بالإقليم، والمساعي الجارية لدعم التكامل الإقليمي بين دول المنطقة.
وأضاف البيان أن الجانبين عبرا عن سعادتهما بتواصل اللقاءات والمشاورات بينهما، وتطابق وجهات النظر حول القضايا ذات الاهتمام المشترك.
وشارك في اللقاء، الذي جرى بالقصر الجمهوري بالخرطوم، وزيرة الخارجية، أسماء عبد الله، وعدد من المسؤولين العسكريين والمدنيين.
ومن المقرر أن يلتقي أفورقي خلال اليومين المقبلين، نائب رئيس مجلس السيادة، محمد حمدان دقلو، ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك.
وزار الرئيس الإريتري السودان في سبتمبر (أيلول) الماضي، بعد أشهر من الثورة الشعبية التي أطاحت حكومة الرئيس عمر البشير من السلطة. وشهدت العلاقات بين البلدين توترا في الأشهر التي سبقت عزل البشير، الذي أصدر قرارا بإغلاق الحدود، واتهم إريتريا بإيواء معارضين لحكومته.
وكان البرهان قد قام بزيارة لأسمرة في يونيو (حزيران) 2019، بصفته رئيسا للمجلس العسكري الانتقالي، قبل توقيع الاتفاق الدستوري الحاكم للفترة الانتقالية مع قوى الثورة.
من جهة ثانية، وصل إلى الخرطوم وفد الوساطة الجنوب سودانية، الراعية لمفاوضات السلام بين الحكومة السودانية والحركات المسلحة. وقال مقرر لجنة الوساطة، ضيو مطوك، في تصريحات صحافية، إن هدف الزيارة بحث عددا من القضايا العالقة على طاولة التفاوض مع وفد الحكومة المفاوض.
وأضاف مطوك موضحا: «جئنا للخرطوم نحمل بعض المقترحات لإحداث اختراق في عملية السلام، التي كان من المقرر التوقيع بالأحرف الأولى لاتفاق السلام في 20 من يونيو الحالي». مبرزا أن الوساطة وضعت خطة جديدة لإنجاح المفاوضات، سيتم عرضها على القيادة السياسية في البلاد، ممثلة في رئيس مجلس السيادة ورئيس الوزراء، والوفد الحكومي المفاوض.
ويرافق لجنة الوساطة عدد من كبار المفاوضين في الحركات المسلحة، أبرزهم ياسر عرمان، وأحمد تقد لسان، وحمد بشير أبو نمو.


السودان التحول الديمقراطي في السودان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة