توقع انخفاض مبيعات السيارات الأوروبية 25 % العام الجاري

توقع انخفاض مبيعات السيارات الأوروبية 25 % العام الجاري

الأربعاء - 3 ذو القعدة 1441 هـ - 24 يونيو 2020 مـ رقم العدد [ 15184]
بروكسل: «الشرق الأوسط»

أظهرت توقعات صدرت أمس (الثلاثاء)، أن مبيعات السيارات الأوروبية سوف تتراجع بنسبة 25% هذا العام، عقب أن دفع تفشي فيروس «كورونا» المصانع وقاعات العرض لإغلاق أبوابها، مما أدى لانهيار الطلب.
ونقلت وكالة «بلومبرغ» للأنباء عن رابطة مصنّعي السيارات القول في أول توقعات لها منذ يناير (كانون الثاني) الماضي قبل أن يضرب فيروس «كورونا» المنطقة، إنه من المتوقع انخفاض المبيعات في دول الاتحاد الأوروبي إلى 9.6 مليون وحدة، مقارنةً بـ12.8 مليون العام الماضي.
وهذا سوف يكون أقل عدد سيارات يتم بيعها منذ سبعة أعوام، عندما خرج القطاع من الركود الذي استمر لأعوام بعد الأزمة المالية 2008.
وما زال شكل التعافي المحتمل غامضاً، وذلك في الوقت الذي تستعد فيه شركات صناعة السيارات من «فولكسفاغن إيه جي» و«فيات كرايسلر» للإعلان عن نتائجها للربع الثاني، المتوقع أن تكون كارثية. وقد توقعت شركة «فورد موتورز» الأميركية تسجيل خسائر بقيمة 5 مليارات دولار خلال ثلاثة أشهر حتى يونيو (حزيران) الجاري.
وتراجعت مبيعات السيارات الجديدة في الاتحاد الأوروبي خلال مايو (أيار) الماضي بنسبة 52.3% مقارنةً بالشهر ذاته من العام الماضي.
وذكر اتحاد مصنّعي السيارات الأوروبي في نشرته الشهرية لشهر مايو، أنه تم تسجيل نحو 581 ألف سيارة جديدة في الاتحاد الأوروبي خلال الشهر الماضي، مقابل 1.21 مليون سيارة في مايو من العام الماضي.
وتعاني سوق السيارات في الاتحاد الأوروبي من تراجع قياسي نتيجة جائحة فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد - 19). وكانت المبيعات قد تراجعت في مارس (آذار) الماضي بنسبة 55% تقريباً، وفي أبريل (نيسان) بنسبة 75%.
وفي كبرى أسواق السيارات بالاتحاد الأوروبي، تراجعت المبيعات بنسبة 72.7% سنوياً خلال شهر مايو الماضي في إسبانيا، وبنحو 50% في إيطاليا وفرنسا وألمانيا.
وفي دلالة على بدء تعافي أكبر سوق للسيارات في العالم من تداعيات فيروس «كورونا» والحرب التجارية مع الولايات المتحدة، ذكرت تقارير يوم الاثنين الماضي، أن مبيعات السيارات في الصين ارتفعت لأول مرة منذ نحو عام خلال الشهر الماضي.
وقالت رابطة سيارات الركاب في الصين، إن مبيعات التجزئة للسيارات ارتفعت بنسبة 1.9% خلال شهر مايو الماضي، مقارنةً بنفس الشهر من العام الماضي لتصل إلى 1.64 مليون وحدة.
ويشار إلى أن هذا أول ارتفاع للمبيعات منذ يونيو 2019، كما أقرت الحكومة الصينية إجراءات تحفيز مثل تخفيضات ضريبة لجذب الزبائن للمعارض، كما تقدم شركات صناعة السيارات، التي توقفت أعمالها في ظل تفشي فيروس «كورونا»، خصومات كبيرة.


أوروبا الاقتصاد الأوروبي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة