أوكرانيا تهدد باللجوء للمحاكم الدولية إذا لم تسلم إيران صندوقي الطائرة المنكوبة

أوكرانيا تهدد باللجوء للمحاكم الدولية إذا لم تسلم إيران صندوقي الطائرة المنكوبة

الاثنين - 1 ذو القعدة 1441 هـ - 22 يونيو 2020 مـ
أشخاص يتفقدون حطام الطائرة الأوكرانية المنكوبة التي أسقطتها إيران بالقرب من طهران (أرشيفية - رويترز)
كييف: «الشرق الأوسط أونلاين»

هدد الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، إيران باللجوء إلى المحاكم الدولية في حالة إنها لم تسلم الصندوقين الأسودين لطائرة الخطوط الأوكرانية، التي أسقطتها الدفاعات الجوية الإيرانية في يناير (كانون الثاني) بعد دقائق من إقلاعها من مطار طهران، وبين ضحايا الحادث الـ 176 كان هناك 55 مواطنًا كنديًا.

وأوضح الرئيس الأوكراني، خلال حديثه لصحيفة «غالوب أند ميل» الكندية، أنه اتفق مع رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، خلال محادثة هاتفية، على توحيد الضغوط على إيران لتسليم تلك الصناديق السوداء.

وقال زيلينسكي إن الأمر لا يقتصر على الصناديق السوداء فقط، بل يتعلق أيضا بوعودهم الأخرى مثل تقديم اعتذار رسمي، ودفع تعويضات كافية. وتابع: «عليهم أن يفعلوا ما وعدوا به، وإلا فلن يكون أمامنا خيار آخر إلا اللجوء إلى المحاكم الدولية، وهم يعرفون موقفنا». وأوضح أن الجانب الإيراني يلقى باللوم على التأخير تسليمه الصناديق السوداء على فيروس كورونا المستجد، ولكنه قال: «هذه المشكلة لا يمكن أن تنتظر إلى أجل غير مسمى لأننا ننتظر منذ وقت طويل».

يذكر أن رحلة طائرة الخطوط الأوكرانية أسقطت، في جنوب طهران، بصاروخ أرض - جو، أطلقته الوحدة الصاروخية التابعة لـ«الحرس الثوري»، وجاء إسقاط الطائرة بعد ساعات قليلة من رشق قاعدتين تضمان القوات الأميركية في الأراضي العراقية، بصواريخ باليستية، رداً على مقتل قائد «فيلق القدس»، قاسم سليماني.

وبعد تضارب الروايات الرسمية حول سقوط الطائرة اعترفت إيران رسمياً بإسقاطها، لكنها رفضت في عدة مناسبات تسليم الصندوقين الأسودين للطائرة.

وفي الرواية الأساسية، أصرت قوات «الحرس الثوري» على أنها استهدفت الطائرة «خطأً»، بعدما ظنت الوحدة المسؤولة عن الإطلاق أنها صاروخ كروز أميركي، ويرفض أهل الضحايا الرواية الرسمية ويطالبون بتحقيق دولي شفاف لمعرفة أسباب السقوط.

وفي نهاية الشهر الماضي، قالت طهران إنها اتخذت قراراً جديداً قد يفضي إلى إرسال الصندوقين الأسودين إلى فرنسا «رداً على تأخر الجانب الأوكراني»، دون أن توضح طبيعة المقترح.


أوكرانيا التوترات إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة