رواية «زليخة تفتح عينيها» الأكثر شعبية في روسيا رغم الانتقادات

رواية «زليخة تفتح عينيها» الأكثر شعبية في روسيا رغم الانتقادات

الأربعاء - 25 شوال 1441 هـ - 17 يونيو 2020 مـ
موسكو: طه عبد الواحد

حصلت رواية «زليخة تفتح عينيها» للكاتبة التترية غوزال ياخينا، على تصنيف «الرواية الأكثر شعبية» بين روايات الأدباء الروس الصادرة منذ 1992، على الرغم من الانتقادات الواسعة التي واجهتها هذه الرواية في الآونة الأخيرة، بعد أن قامت قناة تلفزيونية حكومية بتحويلها إلى مسلسل عرضته على شاشتها. وقد أثارت الرواية، وهي باكورة أعمال الأديبة ياخينا، استياء بعض النخب السياسية، لا سيما الشيوعيين الروس، لأنها تناولت مرحلة «التهجير القسري» في عهد ستالين، حين قامت السلطات بنقل مئات الآلاف على متن قطارات من مدنهم نحو مناطق نائية في سيبيريا. وهذه كانت حال بطلة الرواية «زليخا»، ابنة الأسرة التترية الغنية، التي رحلتها السلطات إلى واحد من معسكرات العمل الإجباري في سيبيريا، بعد أن قتلت زوجها. وهناك أنجبت ابنها يوسف، وواجهت حياة الجوع والعوز، إلا أنها نجحت في تجاوزها، واستطاعت أن تربي ابنها أفضل تربية.
وهذه ليست الجائزة الأولى أو الوحيدة التي حصلت عليها «زليخة» للأديبة غوزال ياخينا. وبعد صدورها عام 2015 حصلت على أهم الجوائز الأدبية الروسية، بينها جائزة «الكتاب الكبير»، ومن ثم جائزة «ياسنايا بوليانا»، وبعدها جائزة «كتاب العام»، ومن ثم حصلت في عام 2017 على «جائزة القراء». وقبل تحويلها إلى مسلسل تلفزيوني، قام المخرج عيرات أبوشاخمانوف، بعرضها عام 2017 كعمل مسرحي على خشبة «مسرح باشكيريا الدرامي»، وحصد العرض عدداً من أهم الجوائز المسرحية، في مقدمتها جائزة المهرجان المسرحي الروسي «القناع الذهبي»، عن «أفضل عرض مسرحي»، وحصل أبوشاخمانوف على جائزة «أفضل إخراج مسرحي»، كما حصلت الممثلة ريما كاغارمانوفا، التي أدت دور البطولة على جائزة «أفضل دور نسائي في العرض المسرحي».


Arts

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة