«حماية النفط الليبي» شعار للتجنيد في دير الزور

«حماية النفط الليبي» شعار للتجنيد في دير الزور

السبت - 14 شوال 1441 هـ - 06 يونيو 2020 مـ رقم العدد [ 15166]
دير الزور: «الشرق الأوسط»

أفادت شبكة «دير الزور 24» المحلية، بأن القوات الروسية اعتمدت على قادة عسكريين ووجهاء من أبناء دير الزور، وذلك في عملية استقطاب الشبان وتجنيدهم لصالح القوات الروسية للقتال في ليبيا إلى جانب قوات قائد الجيش الوطني خليفة حفتر.

ونقلت الشبكة عن مصادر قولها إن فراس الجهام المعروف بـ«فراس العراقية» قائد «قوات الدفاع الوطني» الموالية للنظام في دير الزور، ومهنا الفياض قائد في عشيرة البوسرايا على رأس قائمة المندوبين الذين اعتمدتهم روسيا في عملية تجنيد أبناء دير الزور.

وأضافت الشبكة أن المندوبين عن الروس التقوا مجموعات من أبناء دير الزور، وعملوا خلال اللقاءات على إقناعهم بأن وظيفتهم في ليبيا ستكون حماية المنشآت النفطية وليس القتال، مقابل مرتب شهري يصل لأكثر من 2000 دولار أميركي لكل متطوّع.

وحسب المعلومات، يتم نقل العناصر عبر مطار دير الزور العسكري إلى قاعدة حميميم في اللاذقية وتسجيلهم في موقعين تابعين للروس، أحدهما في قاعدة حميميم والآخر في ميناء اللاذقية.

ويشرف على عملية التجنيد والنقل جنرال روسي بمساعدة ضباط وقادة ميليشيات ووجهاء محليين، حسب «دير الزور 24».


ليبيا الأزمة الليبية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة