الهلال يطلق مبادرة جماهيرية لدعم الخزينة الزرقاء

الهلال يطلق مبادرة جماهيرية لدعم الخزينة الزرقاء

الثلاثاء - 10 شوال 1441 هـ - 02 يونيو 2020 مـ رقم العدد [ 15162]
إدارة الهلال منحت جماهيرها فرصة الإسهام في دعم الخزينة (الشرق الأوسط)
الرياض: فارس السبيعي

أطلقت إدارة نادي الهلال برنامجاً يتيح لجماهير النادي الإسهام في دعم خزينة النادي مادياً وزيادة إيراداته المالية، مستغلة الشعبية الجارفة التي يتمتع بها النادي على صعيد المملكة ودول الخليج ومحبيه الكثر المنتشرين في الوطن العربي والعالم.
ويتوقع أن يضخ هذا البرنامج الذي أطلق عليه «أنا هلالي» الملايين لخزينة النادي بعد نجاح غير مسبوق في مشاريع مماثلة، لعل آخرها برنامج «ادعم ناديك» الذي أشرفت عليه وزارة الرياضة باسمها «الهيئة العامة للرياضة» في عهد رئيسها السابق تركي آل الشيخ. وستتولى إدارة النادي تشغيل وتحصيل الإيرادات المالية لبرنامج «أنا هلالي» بشكل مباشر من خلال عوائد الاشتراكات لكل مشغلي قطاع الاتصالات في المملكة.
من جانب آخر، ناشد فهد بن نافل رئيس نادي الهلال أنصار النادي بمناسبة قرب اكتمال عامه الأول في إدارة النادي بالوقوف خلف ناديهم ودعمه لتجاوز ضعف الموارد المالية للأندية بسبب جائحة كورونا المستجد، حيث قال عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «جماهير الهلال الغالية، أكتب لكم تغريداتي من القلب، متمنياً أن تصل إلى قلوبكم... اليوم ونحن نقترب من إكمال العام الأول في إدارة الهلال، عام شهد تحقيق كأس آسيا 2019 وتحقيق المركز الرابع في كأس العالم، لم يكن ذلك ليتحقق بعد فضل الله إلا بفضلكم».
وأضاف: «جماهير الهلال هي التي أسهمت في جذب كل شركاء النادي، وهي التي صنعت وما زالت الدافع الأول والمحفز لنا كإدارة ومنسوبين ولاعبين نحو مضاعفة الجهود لإسعادهم ورد جميلهم ووقفاتهم الدائمة على مدار تاريخ النادي»، مشيراً: «لا يخفى عليكم ما يعيشه العالم من تداعيات فيروس كورونا، التي نجم عنها آثار بالغة على كل الأصعدة ومن بينها قطاع الرياضة جراء توقّف العديد من موارد الدخل المالي للأندية ومن ضمنها الهلال».
وتابع رئيس الهلال: «جماهيرنا الغالية، عمدنا خلال الفترة الماضية إلى اتخاذ كثير من الإجراءات للحد من تداعيات تلك الأزمة، ولكنها مرحلة صعبة سنتجاوزها بإذن الله، بمساهمتكم المعهودة لنمضي قدماً في مسيرة الإنجازات... اليوم ندشّن عضوية (أنا هلالي) ونتطلّع إلى وقفاتكم المعهودة في المساهمة بدعم الهلال، وحرصنا عبر هذه العضوية على تحقيق أمرين: الأول هو توفير خيارات اشتراك متعددة في متناول الجميع، والثاني تحديد مجالات صرف عوائد عضوية (أنا هلالي) بما يحقّق تنمية مستدامة للنادي ويخدم مستقبله».
وقدم رئيس نادي الهلال الشكر إلى وزير الرياضة الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل على موافقتهم بتحويل مبادرة «ادعم ناديك» ليتولّى النادي الإشراف عليها وإدارة كل شؤونها، وهو ما تمكّن منه النادي بإطلاق عضوية «أنا هلالي».
وأشار فهد بن نافل: «جاء توجّه الإدارة للاستمرار على الرقم نفسه (505050) للإبقاء على المشتركين في مبادرة (ادعم ناديك) الخاصة بنادي الهلال بعد انتقالها بكامل أصولها للنادي، بحيث يتم ارتباطهم مباشرة بعضوية (أنا هلالي)، أقدّم لكم الشكر الجزيل على تفاعلكم، وأقول لكم: الهلال بكم أقوى».
من جانبه، قال اللاعب محمد الشلهوب قائد الفريق: «مسيرة إنجازات الهلال طوال تاريخه كانت تستند على رجال بالملعب وخارج الملعب، واليوم جاء وقت لنتكاتف فيه أكثر بدعم النادي من خلال عضوية (أنا هلالي)».
يذكر أن فهد بن نافل حقق ما عجز غيره عن تحقيقه في سنوات طولية، وروض البطولة الآسيوية التي ظلت عصية على الهلاليين في العقدين الأخيرين، وحقق حلم الجماهير الزرقاء بوجود فريقهم في مونديال العالم للأندية، حيث استحق الهلال لقب بطولة دوري أبطال آسيا بعد تغلبه على أوراوا الياباني ذهاباً وإياباً في المواجهة النهائية، وتوج بلقب البطولة القارية، بعد فشل الهلاليين في نهائيين سابقين.
ويحسب لابن نافل استقرار ناديه على اللاعبين الأجانب باستثناء البرازيلي بتويا، حيث لم يستقطب الهلال سوى الكوري الجنوبي هيون سو والبرازيلي كويلار في فترة الانتقالات الصيفية، ونجح في التعاقد مع الداهية الروماني رازفان الذي يعدّ من بين أفضل 10 مدربين على العالم.
ولم يحدث ابن نافل أي تغيير على القائمة الأجنبية في الفترة الشتوية، إلى جانب انتقاء عدد من الصفقات المحلية بعناية، ما قاد الهلال لاعتلاء صدارة ترتيب الدوري السعودي للمحترفين، والتأهل للدور نصف النهائي من بطولة كأس الملك.


السعودية الدوري السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة