ترقب لعملية عسكرية جديدة في إدلب

ترقب لعملية عسكرية جديدة في إدلب

الاثنين - 9 شوال 1441 هـ - 01 يونيو 2020 مـ رقم العدد [ 15161]
لندن: «الشرق الأوسط»

شهدت جبهات محافظة إدلب شمالي سوريا، تعزيزات عسكرية جديدة استقدمتها قوات النظام، أمس. ووفقاً لمصادر المرصد السوري، فإن قوات النظام دفعت بتعزيزات جديدة إلى جبهات جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، ومحاور الطلحية شرق بلدة تفتناز.
بالتزامن، أفاد المتحدث باسم (الجبهة الوطنية للتحرير) النقيب «ناجي مصطفى»، بأن خروقات الميليشيات الروسية والإيرانية كثرت في الآونة الأخيرة بمحافظة إدلب شمال غربي سوريا. وذكر في تصريح لموقع «نداء سوريا»، أن الخروقات أخذت أكثر من طابع، عبر محاولات التسلل على محاور جبل زاوية، وعبر عمليات القصف المدفعي على نقاط الفصائل والأحياء السكنية جنوب إدلب، مثل كنصفرة والبارة. يضاف إلى ذلك، عمليات القصف بواسطة الطائرات المسيرة الإيرانية، التي استهدفت عبر القنابل أكثر من نقطة في سهل الغاب غرب حماة وجبل الزاوية.
وأشار المتحدث، إلى تحركات جديدة للميليشيات الروسية جنوب إدلب، حيث كثفت ميليشيات حزب الله اللبناني والفرقة الرابعة والحرس الجمهوري، من تواجدها في المنطقة.
في سياق متصل عمدت الفصائل وهيئة تحرير الشام، إلى تحصين وتعزيز مواقعها في القطاع الجنوبي من الريف الإدلبي ومحاور التماس في سهل الغاب. كما قامت القوات التركية بتعزيز وتحصين مواقعها في جبل الزاوية جنوب إدلب ريف إدلب الجنوبي. وتحدث المرصد عن معلومات حول نشر القوات التركية، منظومة «دفاع جوي» على قمة تل «النبي أيوب» الاستراتيجية في جبل الزاوية.
وتأتي التعزيزات المستمرة، مع ترقب عملية عسكرية جديدة قد تشهدها المنطقة من جديد، في حال فشل المفاوضات الروسية - التركية، حول ملفات عدة أبرزها طريق حلب - اللاذقية الدولي المعروف بـ«M4» وعودة المدنيين إلى مناطقهم بعد أن هجرتهم العملية العسكرية الأخيرة.


سوريا أخبار سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة