قرارات مرتقبة لدعم القطاعين الصناعي والزراعي في لبنان

قرارات مرتقبة لدعم القطاعين الصناعي والزراعي في لبنان

الاثنين - 9 شوال 1441 هـ - 01 يونيو 2020 مـ رقم العدد [ 15161]
بيروت: «الشرق الأوسط»

أعلن وزير الصناعة اللبناني عماد حب الله أنه سيتم خلال الأيام المقبلة إصدار تعاميم من مصرف لبنان لدعم القطاعين الصناعي والزراعي.
وجاء كلام حب الله، خلال زيارته لمصانع ومعامل في منطقة البقاع (شرق لبنان) لتفقد أوضاع الصناعات اللبنانية، والتعرف على مشاكلها ومتطلباتها، مثنيا كذلك على عملها وجهودها، وواصفا إياها بأنها من «الطراز الأول».
وقال: «الأيام القليلة المقبلة، ستشهد صدور تعاميم جديدة لمصرف لبنان، لدعم القطاعين الصناعي والزراعي، مع 6 مراسيم عن المؤسسة العامة لتشجيع الاستثمارات، وكلها تهدف إلى دعم القطاعين الصناعي والزارعي، وتتضمن هذه المراسيم حوافز وإعفاءات ضريبية».
وأضاف: «مهمتنا كحكومة، أن نعمل على دعم القطاعات الإنتاجية الصناعية والزراعية»، موضحا أن «مصرف لبنان يعمل على إصدار تعميمين جديدين، أحدهما قيمته 150 مليون دولار، والآخر 300 مليون، ونعمل اليوم مع مؤسسة إيدال التي أنجزت 6 مراسيم تحفيزية للقطاعين الزراعي والصناعي، وستتم إحالتها إلى رئيس مجلس الوزراء، والتوقيع عليها، وهي مراسيم تحفيزية تضم إعفاءات ضريبية».
وأكد أنه «ليس لدينا أدنى شك بأننا نملك كل المقومات، إذا قررنا كدولة لبنانية وصناعيين وأبناء المنطقة، نتمكن من تلبية احتياجات وطننا، لا بل نستطيع التصدير أيضا إلى الخارج». ولفت إلى أن «مدينة بعلبك الصناعية هي محط عمل متواصل من وزارة الصناعة، ومتابعة من نواب المنطقة، بالإضافة إلى عملنا مع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية، ومع السفارة الإيطالية المهتمة جدا بهذا الموضوع»، واعدا بالإعلان عن «المدينة الصناعية في بعلبك بعد إنجاز المخطط التام للمنطقة».


لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة