نيللي كريم: ضعف السيناريوهات وراء ابتعادي عن السينما في المواسم الأخيرة

نيللي كريم: ضعف السيناريوهات وراء ابتعادي عن السينما في المواسم الأخيرة

قالت لـ «الشرق الأوسط»: «بـ100 وش» لم يكن مسلسلاً كوميدياً في الأساس
السبت - 7 شوال 1441 هـ - 30 مايو 2020 مـ رقم العدد [ 15159]
القاهرة: محمد الشيخ

قالت الفنانة المصرية نيللي كريم إن ضعف السيناريوهات المعروضة عليها وراء ابتعادها عن السينما في الآونة الأخيرة، وأكدت في حوارها مع «الشرق الأوسط» أن شخصية «سكر» في مسلسل «بـ100 وش» الذي تم عرضه خلال ماراثون موسم دراما رمضان 2020، أبعدتها عن الأدوار التراجيدية التي جسدتها خلال الأعوام الماضية والتي وصفها البعض بـ«الحزينة»، وأوضحت أن المسلسل لم يكن كوميديا في الأساس، لكن مواقفه خفيفة الظل، نقلته إلى التصنيف الكوميدي. وعبرت عن سعادتها بردود الفعل الإيجابية سواء من زملائها في الوسط الفني أو من خلال المشاهدين بشأن دورها بالعمل الرمضاني الأخير... وإلى نص الحوار:

> لماذا غيرت جلدك الفني هذا العام عبر شخصية «سكر» في مسلسل «بـ100وش»؟

- أقدم الأعمال التراجيدية منذ سنوات، على غرار «ذات» و«سجن النساء» و«سقوط حر» و«لأعلى سعر»، و«اختفاء»، وكلها أعمال درامية بها عمق وفكر مختلف، أما مسلسل «بـ100 وش»، فهو مشروع مؤجل من العام الماضي وكان اسمه في البداية «النصابين» ثم تحول إلى اسمه الحالي، وما شجعني على المشاركة هو حبي للتغيير وخصوصاً بعد أن أرهقتني الأعمال التراجيدية، وهو ما بدأته في مسلسل «بنشتري راجل»، ورغم أنني لا أرى أن «بـ100 وش» مسلسل كوميدي، فإن المواقف التي جاءت بالمشاهد كانت ذات طابع خفيف وكوميدية، وأعتقد أن العمل تحوّر وأصبح كوميديا مع مرور الحلقات من دون أي قصد.

> وهل معنى ذلك أن نيللي كريم باتت تشعر بالملل من تقديم الدراما العميقة؟

- ليس إحساسا بالملل... ولكن كل شخص يحتاج من وقت إلى آخر إلى التغيير، وهذا ما فعلته من خلال المسلسل هذا العام.

> كيف تقيمين ردود فعل الجمهور وزملائك على دورك بالمسلسل هذا العام؟

- هناك الكثير من ردود الفعل التي أسعدتني على المستوى الشخصي، إذ حدثني كثيرون من زملائي بالوسط الفني وأشادوا بالشخصية والمسلسل، كما علق آخرون أيضا بالكتابة أو في تصريحات صحافية، مشيدين بالعمل، حتى الفنانة المصرية شيريهان كتبت منشوراً على صفحاتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، أشادت خلاله بالعمل، وأنا كنت سعيدة جداً بكلامها لأني أحبها جداً، كما قرأت تصريحات أيضا للنجم عادل إمام عندما سألوه عني، أمير كرارة أيضا تواصل معي وأشاد بالدور، والحمد لله بشكل عام على المستوى الفني والنقاد ردود الفعل كانت جيدة جداً، وما أسعدني أكثر هو أن المسلسل تسبب في إدخال البهجة للبيوت المصرية، وأنا أعتقد أن الجمهور كان مشتاقاً لأعمال بها إثارة وفي نفس الوقت قصص حب خفيفة، وبها أيضا كوميديا مواقف.

> هل قمت بعمل تعديلات على سيناريو وحوار «بـ100 وش»؟

- لا لم يحدث، فأنا من مدرسة أن سيناريو أي عمل هو من اختصاص كاتب السيناريو والمخرج وهما اللذان يقومان بالتحاور والتناقش في أي تفاصيل أو تعديلات معاً وليس هذا من دور الممثل.

> النقاد والمتابعون أشادوا بحالة الانسجام الفني بينك وبين الفنان آسر ياسين... كيف تحققت هذه الحالة في العمل؟

- أنا والنجم آسر ياسين سبق لنا التعاون في فيلم «احنا اتقابلنا قبل كده»، وآسر صديق شخصي مقرب مني، ونعرف بعضنا جيداً، وهذا بالطبع ساعدنا في تقديم عمل حاز على إعجاب الجمهور بالتعاون مع كل طاقم المسلسل.

> هذا ليس أول تعاون بينك وبين المخرجة كاملة أبو ذكري... كيف ترين العمل معها؟

- المخرجة كاملة أبو ذكري متميزة ومجتهدة وتستطيع بكل ذكاء أن تزيل أي توتر يشعر به أي فرد من طاقم العمل، كما أن حبها للممثل يجعلها قادرة على أخذ أفضل ما عنده على الشاشة، وأعتقد أن هذا الأمر والتعاون والحب الذي كان يسود كل أعضاء فريق العمل هي الأسباب الحقيقية وراء نجاح المسلسل.

> وما هو المسلسل الآخر الذي حرصتِ على متابعته في شهر رمضان؟

- كنت أتابع مسلسل «الاختيار»... فمن أوائل الزملاء الذين هاتفتهم وباركت لهم على أدوارهم هو الفنان أمير كرارة، والمخرج بيتر ميمي، وأنا أرى أن هذا المسلسل عمل للتاريخ فهو مسلسل سيعيش في ذاكرة الدراما المصرية لأنه يؤرخ لفترة مهمة جداً من تاريخ مصر، كما تمكنت كذلك من متابعة بعض حلقات مسلسل «خيانة عهد» للفنانة الكبيرة يسرا، التي أحييها على دورها الرائع بالعمل.

> بعيداً عن الأعمال التلفزيونية... لماذا ابتعدت نيللي عن السينما بالآونة الأخيرة؟

- هو ليس اختفاء بالمعنى المعروف... ولكني لا أجد السيناريو المناسب للمشاركة به في المواسم السينمائية المختلفة، فضعف السيناريوهات المعروضة علي وراء ابتعادي أخيراً، وأنا في انتظار عمل جيد للعودة به.

> بعد نجاح دور «سكر» وإعجاب الجمهور به هل من الممكن أن يكون عملك المقبل كوميدياً أيضا؟

- لا أعرف في الحقيقة ما الذي من الممكن أن أوافق عليه خلال الفترة المقبلة، لم أخطط لهذا حتى الآن، أحاول الآن الحصول على قسط طويل من الراحة بعد إرهاق التصوير خلال أيام شهر رمضان.

> وهل تخططين لقضاء إجازتك في مكان محدد؟

- ما يحدث في العالم الآن بسبب فيروس «كورونا» يفرض علي قضاء الإجازة في المنزل، ولو كانت الظروف طبيعية كنت سأسافر مع أبنائي إلى أحد منتجعات ساحل البحر الأحمر، لكن بسبب الظروف الحالية سنقضي الوقت في المنزل.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة