الأرقام تؤكد عدم تأثر الدوري الألماني بفترة التوقف... والحكّام سعداء بغياب الجمهور

الأرقام تؤكد عدم تأثر الدوري الألماني بفترة التوقف... والحكّام سعداء بغياب الجمهور

معدلات ركض اللاعبين ارتفعت... والتمريرات أكثر دقة... والاعتراضات أقل
الخميس - 28 شهر رمضان 1441 هـ - 21 مايو 2020 مـ رقم العدد [ 15150]
معدلات الركض ارتفعت في مباراة ليفركوزن وفيردر بريمن (رويترز)
برلين: «الشرق الأوسط»

ربما لا يسمح للجماهير بمشاهدة مباريات الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليغا) من أرض الملعب ولكن هذا لم يمنع اللاعبين من بذل أقصى ما في وسعهم وعدم إظهار الضعف على الإطلاق بعد توقف استمر لمدة تسعة أسابيع.

وأظهرت البيانات التي جمعها معهد تحليل المباريات في بوتسدام من استئناف مسابقة الدوري السبت الماضي أن اللاعبين قاموا بتغطية مساحات أكبر وكانت هناك قوة أكبر، ووقت أطول صافٍ للاستمتاع بلعب الكرة والقليل من التمريرات الخاطئة.

أو كما قال مدرب فرايبورغ كريستيان ستريتش: «الأجواء المحيطة كانت غريبة للغاية، ولكن المباراة لم تكن كذلك. لم أعتقد من قبل أن المميزات ستعاني بسبب عدم وجود الجماهير».

وقرر المدربون أيضاً أن يدفعوا باللاعبين أصحاب الخبرة، وتم تسجيل عدد قليل من الهجمات والأهداف مقارنة بالـ25 جولة السابقة للدوري. واعتمد 12 مدرباً من الـ18 بلاعبين أصحاب خبرة أكثر بعد فترة التوقف على عكس ما حدث مطلع الموسم. وكان أكثر المدربين اعتماداً على اللاعبين أصحاب الخبرة هو برونو لاباديا المدير الفني الجديد لفريق هيرتا برلين خلال المباراة التي فاز فيها على هوفنهايم 3 - صفر، حيث أشرك لاعبين خاضوا 500 مباراة أو أكثر بمشوارهم بالبوندسليغا، مقارنة بالمدربين السابقين للفريق أنتي كوفيتش ويورغن كلينزمان. ولكن بشكل عام لم يكن هناك أي اتجاه يدل على أن الخبرة هي التي تحقق الفوز بالمباريات، حيث فازت ثلاثة فرق أخرى بعدما دفعت بلاعبين خبرة، كما خسرت ثلاث فرق وتعادلات ثلاثة أيضاً. وكشف التحليلات أيضاً أرقاماً معاكسة لما توقعه العديد من الخبراء الذي كانوا يخشون أن يؤدي التوقف إلى قيام اللاعبين والفرق بتغطية مساحات أقل في الملعب، ولكن على النقيض تماماً حدث العكس. قطعت الفرق 116 كيلومتراً في المتوسط، وهو يعادل ما كان يتم قطعه في المباريات السابقة. الجري بقوة ارتفع من 686 إلى 7012. كما ارتفع الجري السريع من 219 إلى 220. والتفسير الوحيد لذلك هو أن الفرق سمح لها بإجراء خمس تبديلات بدلاً من ثلاث وفقاً للقاعدة المؤقتة، وتم إجراء 79 تبديلاً في الجولة الماضية من أصل 90 تبديلاً متاحاً.

ولكن كاي هافيرتز لاعب باير ليفركوزن قال إنه شعر بتأثير التوقف وقال إن الفوز 4 - 1 على فيردر بريمن «مثل مباراة إعداد قبل الموسم».

كما ارتفعت نسبة التمريرات الصحيحة من 830 تمريرة إلى 883 تمريرة، أي 4.‏84 في المائة مقابل 83 في المائة قبل التوقف، أي أن اللاعبين نشطاء ولديهم تركيز عقلي مرتفع.

وقال يوناس هوفمان لاعب بوروسيا مونشنغلادباخ عقب الفوز على إينتراخت فرانكفورت 3 - 1: «قمنا بتمرير الكرة من الخلف بشكل جيد، هذا ليس نتاج الراحة التي استمرت 66 يوماً».

أمام معدل الأهداف الذي وصل 27 هدفاً بالجولة الأخيرة فجاء أقل من متوسط ما كان قبل التوقف المقدر بـ1.‏29 هدفاً.

وفي غياب الجمهور قلت حدة الاعتراضات، مما جعل التوقفات قليلة ووقتها قصير، وارتفع الوقت الصافي

للعب لأكثر من دقيقتين في المباراة.

وكشف الحكم فيليكس بريتش إن التعامل مع اللاعبين والمدربين في أول مباراة بعد استئناف الدوري من دون جمهور كان «أكثر متعة عن ذي قبل».

وأدار الحكم البالغ من العمر 44 عاماً المباراة التي فاز بها فولفسبورغ على أوغسبورغ 2 - 1.

وقال بريتش: «لا أريد تعميم الوضع الآن، لأنه يتعين علينا جميعاً أن ننتظر عدة أسابيع للحصول على صورة أوضح».

وتستأنف منافسات البوندسليغا غداً بمباراة ديربي برلين بين هيرتا وينيون.


المانيا الدوري الألماني

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة