مركبات أميركية جديدة لرواد الفضاء

مركبات أميركية جديدة لرواد الفضاء

الاثنين - 18 شهر رمضان 1441 هـ - 11 مايو 2020 مـ رقم العدد [ 15140]
لندن: «الشرق الأوسط»

بعد 9 سنوات من التوقف عن إرسال مركبات أميركية مأهولة إلى الفضاء، سينطلق رائدا الفضاء الأميركيان دوغ هيرلي وﺑﻮب ﺑﻴﻨﻜين، في27 مايو (أيار) الحالي، في رحلة لأول مرة على متن مركبة فضاء أميركية من طراز «كرو دراغون» من شركة «سبيس إكس» للالتحام مع المركبة الفضائية الدولية.

وسيجري إطلاق المركبة التي ستحمل على صاروخ «فالكون 9» من «مركز كندي الفضائي» في ولاية فلوريدا، الذي شهد إطلاق مركبات «أبوللو» والمكوك الفضائي. وتطور كل من شركتي «بوينغ» و«سبيس إكس» مركباتهما الفضائية «ستارلينر» و«كرو دراغون»، ضمن برنامج وكالة الفضاء الأميركية «ناسا» المسمى «برنامج الطاقم التجاري»، خصص له مبلغ 8.5 مليار دولار. كانت الرحلات الأميركية المأهولة المباشرة إلى الفضاء قد توقفت بعد انتهاء برنامج المكوك الفضائي عام 2011. واضطر رواد الفضاء الأميركيون إلى استخدام مركبة «سيوز» الروسية، في رحلاتهم نحو المركبة الفضائية الدولية.


أميركا الولايات المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة