وباء «كورونا» يضرب الاقتصاد الإسباني بقوّة

وباء «كورونا» يضرب الاقتصاد الإسباني بقوّة

الجمعة - 8 شهر رمضان 1441 هـ - 01 مايو 2020 مـ
مدريد: «الشرق الأوسط أونلاين»

توقّعت الحكومة الاسبانية، اليوم (الجمعة)، أن يسجل الناتج الداخلي الإجمالي تراجعاً حاداً بنسبة 9.2% وعجزا يبلغ 10.34% عام 2020 وارتفاع معدل البطالة إلى 19% بسبب الأزمة الاقتصادية الناجمة عن انتشار وباء كورونا.

وقالت وزيرة الاقتصاد الاسبانية ناديا كالفينيو في مؤتمر صحافي إن الحكومة تتوقع في التقديرات التي أرسلتها إلى المفوضية الأوروبية أن ينتقل الناتج الداخلي الإجمالي من نمو نسبته 2% في 2019، إلى انكماش 9.2% في نهاية 2020. وأشارت إلى أن تقديرات الحكومة تشير إلى ارتفاع معدل البطالة من 13.8% في 2019 إلى 19% في 2020.

من جهتها، قالت وزيرة الميزانية ماريا خيسوس مونتيرو إن الحكومة تتوقع ارتفاعاً كبيراً في عجزها الذي سيبلغ 10.34% في 2020، مقابل 8.2% في 2019.

وبعدما وصفت العجز بأنه الأكبر منذ 2012، قالت مونتيرو إن الحكومة ستواجه تراجعاً في وارداتها بالتزامن مع زيادة في نفقاتها.

وإسبانيا التي يبلغ عدد سكانها 47 مليون نسمة، هي البلد الرابع الأكثر تضرراً في العالم من وباء «كوفيد-19» بعد الولايات المتحدة وإيطاليا وبريطانيا. وقد سجلت فيها 24 ألفا و543 وفاة بينما بلغ عدد الإصابات المؤكدة 212 ألفا و126 وفق تعداد أمس (الخميس).


اسبانيا أخبار اسبانيا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة