الأمير هاري لا يصدق كيف انقلبت حياته رأساً على عقب

الأمير هاري لا يصدق كيف انقلبت حياته رأساً على عقب

الخميس - 7 شهر رمضان 1441 هـ - 30 أبريل 2020 مـ
الأمير البريطاني هاري وزوجته ميغان ماركل (رويترز)
لوس أنجليس: «الشرق الأوسط أونلاين»

كشفت مصادر مطلعة أن الأمير البريطاني هاري أخبر أصدقاءه أنه لا يستطيع أن يصدق كيف انقلبت حياته رأساً على عقب منذ انسحابه هو وزوجته ميغان ماركل من الحياة الملكية، وانتقاله للعيش في الولايات المتحدة.
وقالت المصادر لصحيفة «ديلي ميل»، إن هاري (35 عاماً) أكد لأصدقائه أيضاً أنه يفتقد الجيش البريطاني، وللصداقات التي كونها خلال وجوده به.
وأضاف الأمير البريطاني أنه لا يمكنه تصديق كيف انقلبت حياته رأساً على عقب بعد الانتقال للعيش في الولايات المتحدة، مشيراً إلى أنه لا يلوم زوجته على العودة لوطنها، لكن يشعر بأنه «ربما كان يتمتع بحماية أفضل في الجيش» من المشكلات التي واجهها في الأشهر الأخيرة.
وتم تجريد هاري من الرتب العسكرية الشهر الماضي، بعد أن قرر هو وزوجته تنحيهما عن واجباتهما الملكية في شهر يناير (كانون الثاني).
وكان هاري يشغل منصب القائد العام لمشاة البحرية الملكية كما كان قائداً فخرياً في القوات الجوية الملكية.
ولا يزال الأمير البريطاني يحتفظ برتبة رائد، ودائماً ما يؤكد على أنه «سيواصل دعمه الثابت للقوت المسلحة بصفة غير رسمية».
وانتقل هاري وميغان إلى كاليفورنيا الشهر الماضي، وهما يقيمان في منزل على شاطئ ماليبو قرب لوس أنجليس المعروف بأنه يضم عدداً كبيراً من نجوم هوليوود وأغنياء كاليفورنيا.


أميركا العائلة الملكية البريطانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة