عالم التقنية يُسهّل مرحلة الحجر الوقائي

عالم التقنية يُسهّل مرحلة الحجر الوقائي

طباعة أقنعة طبية وتعليم ذاتي وبث عروض ومشاركة بالمشاهدة جماعياً عن بُعد
الثلاثاء - 13 شعبان 1441 هـ - 07 أبريل 2020 مـ رقم العدد [ 15106]
يمكن مساعدة الطاقم الطبي بطباعة الأقنعة الواقية
جدة: خلدون غسان سعيد

يواصل العالم التقني تمكين المستخدمين من العمل والتعلم عن بُعد خلال مرحلة الحجر الصحي الوقائي، وذلك بتسهيل التواصل مع الآخرين، وتبادل الملفات والدروس والأعمال. ونذكر في هذا الموضوع مجموعة من السبل الجديدة لتسهيل الحصول على المعلومات الصحيحة، ومساعدة الأطباء والمرضى، إلى جانب بروز بعض الفيروسات الإلكترونية التي توظف عامل الخوف من الفيروس والمصابين به بهدف سرقة البيانات المالية للمستخدمين.

- طابعات ومنصات

> طابعات الأقنعة. لجأت بعض المستشفيات في الولايات المتحدة إلى استخدام الطابعات ثلاثية الأبعاد لصناعة 400 واقٍ للوجه للممرضين والأطباء بعد شحها في المستشفيات، مع توفير الأفراد للطابعات لأي مستشفى قريب، وطباعة ما يحتاجون إليه.

وتقوم هذه المجموعة (نحو 50 شخصاً) حالياً بطباعة نحو 500 إلى ألف قناع واقٍ للوجه يومياً، مع ازدياد العدد وفقاً لعدد الطابعات التي يتم التبرع بها. وتستخدم هذه المجموعة حالياً تصميماً سويدياً مجانياً تمت الموافقة عليه من أطباء في «مركز ويل كورنيل الطبي»، ويمكن تحميله من الرابط التالي: (bit.ly/33VxzKc).

> منصات المعلومات الصحيحة. ولمحاربة المعلومات الخاطئة حول وباء «كوفيد-19»، طورت «إنستغرام» منصتها لتضمين مزيد من الموارد التعليمية في قائمة «إنستغرام للبحث» (Instagram Search)، وأضافت الملصقات الخاصة لوضع المعلومات الدقيقة المهمة المعتمدة تحت دائرة الضوء، مع إزالة خاصية «التوصيات» (Recommendations) لحسابات «كوفيد-19»، ما لم يتم نشرها من قبل منظمة صحية معتمدة ذات مصداقية، وإمكانية نشر ملصقات التبرع في مزيد من البلدان، ومساعدة الأشخاص في العثور على المنظمات غير الربحية ذات الصلة لدعمها. ومن الأمور الأخرى التي طورتها المنصة إمكانية إنشاء «قصة مشتركة» (Shared Story) لمساعدة من يطبق إجراءات التباعد الاجتماعي على التواصل مع الآخرين باستخدام ملصق «خليك بالبيت» (Stay Home) في منشوراتهم، إلى جانب إطلاق ميزة جديدة لتصفح «إنستغرام» مع الأصدقاء، عبر دردشات الفيديو.

وستضيف المنصة قريباً إشعارات في أعلى المحتوى المخصص للنشر (Feed) للبلدان المتأثرة بـ«كوفيد-19»، تتضمن مصادر موثوقة معتمدة من المنظمات الصحية المتخصصة، بالإضافة إلى عرض المصادر من هذه المؤسسات، عندما يشاهد الأشخاص وسماً (هاشتاغ) مرتبطاً. وستزيل أيضاً المزاعم الكاذبة، ونظريات المؤامرة، التي تم الإبلاغ عنها من قبل منظمات الصحة الرائدة حول العالم، والسلطات الصحية المحلية، بصفتها تنطوي على إمكانية التسبب بضرر للأشخاص الذين يؤمنون بها. ولمنع الناس من استغلال حالة الطوارئ الصحية العامة هذه، وضعت المنصة كثيراً من السياسات الجديدة موضع التنفيذ، مثل حظر نشر الإعلانات المضللة لمنتجات تروج لعلاجات أكيدة للمرض الناتج عن «كوفيد-19»، إلى جانب حظر الإعلانات والمحتوى التجاري الذي يروج للمستلزمات الطبية.

- بث العزلة

> بث من داخل العزلة. وعلى صعيد ذي صلة، كشفت «فيسبوك» أنها تعتزم على مدى الأسابيع المقبلة إطلاق عدد من المزايا التي تُسهّل إجراء بث مباشر، في ظل الانعزال الذاتي الذي شجع كثيرين على استخدام أكبر شبكة للتواصل الاجتماعي في العالم. وتستهدف هذه المزايا المستخدمين الذين لا يملكون ما يكفي من بيانات الهواتف الجوالة، وستتاح للمستخدمين في جميع أنحاء العالم. وستدعم الشبكة نمط البث الصوتي المباشر، ومشاهدة البث المباشر من خارج «فيسبوك»، إذ لن يكون من الواجب على الراغبين في مشاهدة البث المباشر تسجيل الدخول إلى الشبكة، أو حتى امتلاك حساب فيها.

ويرافق ذلك دعم شبكة الهاتف العامة، مما يسمح لأصحاب البث المباشر بإنشاء أرقام هاتف مجانية يمكن للمشاهدين الاتصال بها خلال البث الصوتي المباشر للحصول على المعلومات أو المساعدة. وستزود «فيسبوك» شركاءها، خاصة المؤسسات التعليمية، بملحقات للهواتف الجوالة لتسهيل إجراء البث المباشر، إلى جانب إطلاق ميزة «الإنتاج المباشر» لتحرير العروض بمزايا احترافية. كما تقدم الشركة مزايا تقديم المعلومات الصحيحة والتوعية حول المعلومات المغلوطة عبر مجموعة تطبيقاتها، التي تشمل «فيسبوك مسنجر» و«واتساب» أيضاً، بما في ذلك تقديم نظام دردشة آلي يعتمد على الذكاء الصناعي للإجابة عن الأسئلة الشائعة للمستخدمين حول «كوفيد-19» بسرعة.

> تطبيق «آبل». أطلقت «آبل» تطبيق «Covid-19» على متجرها، وموقعاً خاصاً (apple.com/covid19)، لمساعدة الناس على البقاء على اطلاع، واتخاذ الخطوات المناسبة لحماية صحتهم خلال انتشار «كوفيد-19»، بناء على أحدث إرشادات المركز الأميركي للسيطرة على الأمراض. وأنشئ الموقع والتطبيق بالشراكة مع مركز السيطرة على الأمراض، بهدف تسهيل حصول الأشخاص على المعلومات والإرشادات الموثوقة. ويجيب التطبيق والموقع عن سلسلة من الأسئلة حول عوامل الخطر والتعرض والأعراض، إلى جانب تقديم توصيات من مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بشأن الخطوات التالية، مثل التوجيهات بشأن التباعد الاجتماعي، والعزل الذاتي، وكيفية مراقبة الأعراض عن كثب، وهل من المستحسن إجراء اختبار في هذا الوقت أم لا، ومتى يجب الاتصال بمقدم الرعاية الطبية، وغيرها. ويجب التنويه إلى أن التطبيق والموقع لا يحلان محل تعليمات مقدمي الرعاية الصحية أو إرشادات السلطات الصحية.

> لعبة الحقائق والأوهام. من جهته حصل تطبيق «سنابشات» على لعبة جديدة تعتمد على تقنية الواقع المعزز، تساعد المستخدمين على تحري المعلومات الدقيقة، والتصدي للمفاهيم غير الصحيحة، عبر التفريق بين الحقائق والأوهام المتعلقة بالفيروس، إلى جانب تقديم مجموعة من الأدوات والمزايا التي تتيح للمستخدمين مشاركة المعلومات الموثوق بها بسهولة حول الفيروس. ويقدم التطبيق كذلك مجموعة من العدسات الجديدة لإجراء اجتماعات العمل من المنزل، تشمل تقديم سترة عمل وربطة عنق ومجموعة متنوعة من الملابس وتسريحات الشعر، مع القدرة على مزامنة كاميرا التطبيق مع أي كاميرا أخرى متصلة بالكومبيوتر لتعمل مع تطبيقات الدردشة بالصوت والصورة، مثل «غوغل هانغآوتس» و«سكايب»، وغيرهما.

- أفلام وتعليم

> مشاهدة ومناقشة الأفلام. أصبح بإمكان الأصدقاء مشاهدة الأفلام والمسلسلات بعضهم مع بعض، ولكن عن بُعد، عبر «نتفليكس»، من خلال إضافة «Netflix Party» لمتصفح «غوغل كروم»، مع تقديم غرفة للدردشة لمشاركة ردود الفعل في أثناء المشاهدة. ويجب تحميل هذه الإضافة على متصفحات الأصدقاء، ومشاركة رابط يظهر في متصفح الشخص الذي يستضيف جلسة المشاهدة، وبكل سهولة.

> التعلم عن بعد. تقدم شركة «HP» برنامج «بي أونلاين» (BeOnline) للمدارس والجامعات للدخول إلى منظومة متكاملة من المواد التعليمية للحصول على بيئة شاملة للتعلم عن بُعد، تتضمن استشارات للتعلم الإلكتروني، وحلولاً ذات كفاءة لإدارة العملية التعليمية، وخدمة استشارية في مجال تقنية المعلومات حول البنية التحتية اللازمة لتحقيق هذه العملية التعليمية. وستوفر الشركة للمدارس برنامج «إتش بي لايف» (HP Life)، المكون من مجموعة من 32 وحدة حول المهارات التجارية والتقنية للشباب، وستكون هذه الوحدات متاحة على الإنترنت، حيث يمكن للطلاب تسريع الدورات الذاتية، والحصول على الشهادات لدى الانتهاء من الدراسة.

> أمن رقمي. على صعيد الأمن الرقمي، بدأت برمجية «Ginp» بطلب المال لتعريف المستخدم بالمصابين بفيروس كورونا من حوله، من خلال إدراج رسائل نصية قصيرة مزيفة في تطبيق الرسائل القصيرة في الهواتف الذكية، ليفتح المستخدم صفحة إنترنت تدعي أنها تسمح بالتعرف على الأشخاص المصابين بالفيروس حول منطقة المستخدم. وسيطلب الموقع من الضحية دفع 0.75 يورو لمعرفة مكان هؤلاء المصابين لحماية عائلته من التواصل معهم، وسينقله إلى صفحة السداد بعد ذلك لإدخال تفاصيل البطاقة المصرفية، الأمر الذي سيؤدي إلى سرقة بياناتها، وعدم الحصول على أي معلومات حول المصابين المزعومين. ويؤكد «ألكساندر إرمين»، الخبير الأمني لدى «كاسبرسكي»، أن مجرمي الإنترنت حاولوا منذ أشهر استغلال الأزمة الصحية العالمية الناجمة عن تفشي فيروس كورونا المستجد بشن هجمات تصيد وإنشاء برمجيات خبيثة مرتبطة.

وتشجع الشركة المستخدمين على أن يكـــونوا مــــتيقظين في الوقت الراهــن، وأن يتــــعــــأاملوا مع ما يصلهم من نوافذ على المتصفح وصفحات غير مألوفة ورسائل حول الفيروس بالشك بدل اليقين.


السعودية Technology

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة