أسعار النفط محفز إيجابي للأسهم السعودية في تداولات اليوم

أسعار النفط محفز إيجابي للأسهم السعودية في تداولات اليوم

المؤشر العام يحقق 6 % مكسباً الأسبوع الماضي
الأحد - 11 شعبان 1441 هـ - 05 أبريل 2020 مـ رقم العدد [ 15104]
ارتفاع أسعار النفط يعد من المحفزات للأسهم السعودية نظراً لأنها أكبر مصدر للنفط في العالم (رويترز)
الرياض: شجاع البقمي

سجل مؤشر سوق الأسهم السعودية مكاسب يصل حجمها إلى 6.6 في المائة خلال تعاملات الأسبوع المنصرم، في الوقت الذي يترقب فيه المتداولون اليوم الأحد ردة فعل إيجابية على التحسن القوي الذي شهدته أسعار النفط يومي الخميس والجمعة الماضيين من جهة، والمحفزات القوية التي أعلنت عنها المملكة للقطاع الخاص من جهة أخرى.
وجاء التحسن القوي الذي شهدته أسعار النفط تفاعلاً مع دعوة السعودية لاجتماع عاجل لـ«أوبك +»، فيما من المنتظر أن تشهد الأسهم السعودية اليوم الأحد افتتاحاً أسبوعياً إيجابياً للغاية، يأتي ذلك امتداداً للأداء الإيجابي الذي سجله مؤشر السوق خلال تعاملات الأسبوع الماضي.
وعلى صعيد الأداء الأسبوعي، أنهى مؤشر سوق الأسهم السعودية تعاملات الأسبوع عند مستويات 6749 نقطة، ليسجل بذلك مكاسب يبلغ حجمها نحو 423 نقطة، بارتفاع 6.6 في المائة، وسط تداولات أظهرت سيولة نقدية نشطة للغاية خصوصاً يوم الخميس الماضي والتي سجلت من خلالها السيولة النقدية اليومية المتداولة أكثر من 5 مليارات ريال (1.33 مليار دولار).
وفي هذا الخصوص، أنهت أسهم 177 شركة مدرجة في تعاملات سوق الأسهم السعودية تداولات الأسبوع الماضي على اللون «الأخضر»، جاء ذلك مقابل تراجع أسعار أسهم 18 شركة فقط.
وفيما يخص النتائج المالية للشركات المدرجة، تظهر هذه النتائج أن 104 شركات من أصل 185 شركة أعلنت نتائجها المالية لعام 2019، تمكنت من تسجيل أداء مالي إيجابي على أساس سنوي.
وبلغ إجمالي قيمة مشتريات الأفراد السعوديين في سوق الأسهم السعودية خلال شهر مارس (آذار) الماضي نحو 53.87 مليار ريال (14.36 مليار دولار)، مقابل مبيعات قيمتها 49.77 مليار ريال (13.27 مليار دولار)، ليبلغ صافي مشترياتهم نحو 4.1 مليار ريال (1.09 مليار دولار).
وفي هذا الشأن، من المرتقب أن تتفاعل سوق الأسهم السعودية بشكل إيجابي وفعّال مع الأمر الملكي الكريم الذي يقضي باستثناء العاملين السعوديين في منشآت القطاع الخاص المتأثرة من التداعيات الحالية جراء انتشار فيروس «كورونا» تضمن صرف تعويض شهري للعاملين لديه بنسبة 60 في المائة من الأجر المسجل في التأمينات الاجتماعية لمدة ثلاثة أشهر، بحد أقصى تسعة آلاف ريال شهرياً (2.4 ألف دولار)، وبقيمة إجمالية تصل إلى 9 مليارات ريال (2.4 مليار دولار).
وعطفاً على هذه المحفزات القوية التي تستهل سوق الأسهم السعودية اليوم الأحد تعاملات الأسبوع في ضوئها، يأمل المتعاملون بأن ينجح مؤشر السوق في تخطي حاجز 7 آلاف نقطة، وهو أمر إيجابي للغاية حال تحقيقه، الأمر الذي يمهد الطريق أمام مستويات 7600 نقطة، وهو الحاجز الذي كان عنده مؤشر السوق نهاية شهر فبراير (شباط) الماضي، أي قبل تأثر تعاملات السوق بتداعيات جائحة كورونا التي اجتاحت العالم وتراجع أسعار النفط.


السعودية الاقتصاد السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة