إلغاء بطولة ويمبلدون يصدم نجوم التنس الكبار

إلغاء بطولة ويمبلدون يصدم نجوم التنس الكبار

الجمعة - 9 شعبان 1441 هـ - 03 أبريل 2020 مـ رقم العدد [ 15102]
إلغاء ويمبلدون ضربة لموسم التنس (أ.ف.ب)
لندن: «الشرق الأوسط»

جعل إلغاء بطولة ويمبلدون للتنس للمرة الأولى منذ الحرب العالمية الثانية العديد من اللاعبين الكبار في حالة صدمة عاجزين عن التعبير عن شعورهم.

وكتب السويسري روجر فيدرر، الفائز بالبطولة ثماني مرات والذي صمد في أطول مباراة نهائية في التاريخ في العام الماضي أمام حامل اللقب الصربي نوفاك ديوكوفيتش، في تغريدة له «مدمر».

وكتبت الأميركية سيرينا ويليامز، التي قد يستمر بحثها عن لقبها الرابع والعشرين في منافسات الفردي ببطولات الجائزة الكبرى لعام آخر «أنا مصدومة». وفضل لاعبون آخرون أن ينظروا للإيجابيات مثل البطلة الرومانية سيمونا هاليب، التي أشارت إلى أن أول ألقابها ستظل تحمله لفترة أطول.

وكتبت في موقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت «تويتر»: «حزينة للغاية لأن ويمبلدون لن تقام هذا العام». وأضافت «نهائي العام الماضي سيظل دائما أحد أسعد أيام حياتي! ولكننا نمر بشيء أكبر من التنس وويمبلدون ستعود! وهذا يعني أنني لدي وقت أطول للحفاظ على لقبي».

ولن تقام أي بطولات تنس احترافية حتى على الأقل 13 يوليو (تموز)، حيث تم إلغاء موسم الملاعب العشبية بسبب وباء «كورونا».

وقالت الألمانية أنجيليك كيربر: «الدخول في الموسم الجديد، كنت أتطلع للكثير من جذب الانتباه. الأولمبياد على سبيل المثال كانت تعني لي العالم... حزينة للغاية لإلغاء موسم الملاعب العشبية، هذا يعني أنني لن ألعب أمام جماهير بلادي في هامبورغ وبرلين».

وتابعت: «ولكني أيضا أعلم جيدا أن هناك أشياء كثيرة أهم والرياضة يجب أن تتراجع لفترة قليلة».

وقال كيفن أندرسون، وصيف حامل اللقب في نسخة 2018: «بكل تأكيد سنفتقد موسم الملاعب العشبية». وأضاف «الشيء المهم الآن بالنسبة لنا هو التركيز على البقاء بصحة جيدة وآمنين في المنزل». وقالت اللاعبة بيلي جين كينغ، الفائزة ببطولة ويمبلدون ست مرات، إن الرحلة إلى ويمبلدون دائما ما تكون تقليدية بالنسبة لها ولكن تركيزها الحالي، مثل الجميع، يجب أن ينتقل للأمور الشخصية. وقالت: «كنت محظوظة للذهاب إلى ويمبلدون في كل عام منذ 1967، وبالتأكيد سأفتقدها هذا العام».

وأضافت «الآن، نحن بحاجة للتأكيد على أننا نعتني بأنفسنا بشكل جيد وبمن نحبهم».

وكانت الأميركية الشابة كوكو غوف شاركت للمرة الأولى في ويمبلدون وأصبحت أصغر لاعبة تصل لدور الستة عشر وهي تبلغ 15 عاما.

وغردت غوف: «سأفتقد اللعب في ويمبلدون هذا العام. حافظوا على سلامتكم، أحبكم».

وتقام بطولة ويمبلدون 2021 خلال الفترة من 28 يونيو (حزيران) وحتى 11 يوليو، حيث يتطلع لعودتها الجميع.

وأضافت بيترا كفيتوفا الفائزة باللقب مرتين: «ستترك ويمبلدون فراغا كبيرا في الأجندة. ولكننا نعلم أنها ستعود في العام المقبل وربما سنقدرها بشكل أكبر». وأدى تفشي فيروس (كوفيد - 19) إلى فوضى كبيرة في عالم التنس، ويرى عدد من اللاعبين أنه اقترب من القضاء على موسم 2020، لكن لإنقاذ ما تبقى، يواصل المنظمون والمسؤولون عن اللعبة دراسة سيناريوهات عودة محتملة.

وبعد إلغاء بطولة ويمبلدون وكامل الموسم العشبي، تم تعليق كافة منافسات رابطتي (إيه تي بي للمحترفين) و(دبليو تي إيه للمحترفات) حتى 13 يوليو، على الأقل. وإذا كانت بطولة الولايات المتحدة الكبرى أبقت على مواعيدها الأصلية بين 31 أغسطس (آب) و13 سبتمبر (أيلول)، فشدد الاتحاد الأميركي للعبة على أنه «يستعد لمواجهة كل الاحتمالات»، إذ إن نيويورك مقرّ البطولة هي مركز الوباء في البلاد.

بالإضافة ذلك جاء قرار الاتحاد الفرنسي بإعادة جدولة بطولة رولان غاروس إلى فصل الخريف المقبل، حيث يحاول المسؤولون إنقاذ ما يمكن إنقاذه.

وشدد غايتان مولر منظم دورة ليون الفرنسية للرجال والسيدات: «يتجاوز الأمر حدود اللعبة. يجب إنقاذ ما يمكن إنقاذه والتفكير باللاعبين ومصدر رزقهم».


المملكة المتحدة تنس فيروس كورونا الجديد ويمبلدون

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة