وسط تفشي «كورونا»... زلزال عنيف يهز ولاية آيداهو الأميركية (فيديو)

وسط تفشي «كورونا»... زلزال عنيف يهز ولاية آيداهو الأميركية (فيديو)

الأربعاء - 7 شعبان 1441 هـ - 01 أبريل 2020 مـ
سقوط الصخور في منطقة نائية بولاية آيداهو جراء الزلزال (أ.ب)
لوس أنجليس: «الشرق الأوسط أونلاين»

ضرب زلزال بقوة 6.5 درجات مساء أمس (الثلاثاء)، منطقة حرجية نائية في ولاية آيداهو في غرب الولايات المتّحدة من دون أن تَرِد في الحال أنباء عن وقوع ضحايا أو أضرار، حسبما أعلنت السلطات.

وفي حين قالت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية إنّ الزلزال وقع في منطقة جبلية حرجية بعيدة عن أي مدينة كبيرة، أفاد سكّان بأنّهم شعروا بالهزّة الأرضية قرابة السادسة مساء بالتوقيت المحلّي وأنّها استمرّت لما بين 20 و30 ثانية.

وحسب وسائل إعلام محليّة فقد شعر بالهزّة السكان في ولاية آيداهو كما في ستّ ولايات مجاورة.

ونقل موقع "إيست آيداهو نيوز" الإخباري لقطات فيديو لتأثير الزلزال على منازل في المنطقة نقلا عن متابعين بمواقع التواصل الاجتماعي.
https://www.youtube.com/watch?v=qP5KFfSC0_U

وحدّدت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية مركز الزلزال على عمق 10 كلم وعلى بُعد نحو 30 كلم من قرية ستانلي الصغيرة التي يبلغ عدد سكانها 68 نسمة فقط، وعلى بُعد 125 كلم من بويسي، عاصمة الولاية، حسبما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقالت دائرة الشرطة في مدينة بويسي في تغريدة على «تويتر»: «نعم نحن أيضاً شعرنا به. لا تقارير عن أضرار في الوقت الراهن».

وأضافت: «ظلّوا بأمان في بويسي، واتّصلوا بنا إن احتجتم إلينا».

وقال بول بودين، رئيس مختبر العلوم الجيولوجية في جامعة واشنطن لقناة «إيه بي سي» التلفزيونية المحلية، إنّ آخر زلزال قوي ضرب المنطقة يعود تاريخه إلى عام 1983.

من جهتها كتبت لورين ماكلين، رئيسة بلدية بويسي، في تغريدة على «تويتر» إنّ موظفي البلدية «يفحصون جميع المنشآت ويُجرون فحوصات هيكلية في وسط المدينة وفي أحيائنا»، للتحقّق مما إذا كانت أي منشأة قد تعرّضت لأضرار من جراء الزلزال.

جدير بالذكر أن الولايات المتحدة تعاني من تفشي فيروس «كورونا المستجد» الذي حصد أرواح ما يقرب من 3900 شخص. وارتفع عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس إلى 187 ألف حالة.


أميركا الولايات المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة