«قصف إسرائيلي» جديد قرب دمشق وحمص

«قصف إسرائيلي» جديد قرب دمشق وحمص

الثلاثاء - 6 شعبان 1441 هـ - 31 مارس 2020 مـ
قصف جوي على إحدى المدن السورية (أرشيفية - رويترز)
دمشق - لندن: «الشرق الأوسط»

أفادت مصادر عدة بتعرض أطراف دمشق، وقاعدة الشعيرات قرب حمص (وسط سوريا)، لقصف جديد يُعتقد أنه إسرائيلي.

وأعلنت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أن الدفاعات الجوية السورية تصدت، مساء اليوم (الثلاثاء)، لأهداف جوية في سماء مدينة حمص. وأفاد شهود عيان بسماع أصوات انفجارات كبيرة جنوب دمشق، وأن «المضادات الأرضية التابعة للجيش السوري أطلقت عشرات من القذائف الصاروخية».

وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية أن «دفاعاتنا الجوية تصدت لعدوان إسرائيلي من فوق الأجواء اللبنانية، وأسقطت عدداً من الصواريخ قبل وصولها لأهدافها».

ومن جانبه، أفاد «المرصد السوري لحقوق الإنسان»، مساء (الثلاثاء)، بأن «قصفاً نفذته طائرات حربية إسرائيلية كانت تحلق في أجواء لبنان، استهدف بأكثر من 8 صواريخ مطار الشعيرات في حمص، فيما سُمع دوي ناتج من محاولة الدفاعات الجوية التصدي لتلك الضربات».

وفي بداية مارس (آذار) الحالي، شنت طائرات إسرائيلية غارات على موقعين للقوات الحكومية السورية في حمص والقنيطرة في الجولان، مما أسفر عن سقوط قتيل وجرحى.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية، وقتذاك، عن مصادر مقربة من القوات الحكومية، أن «جندياً قُتل، وأصيب 3 آخرون، في قصف إسرائيلي على مطار الشعيرات، جنوب شرقي محافظة حمص». وأضافت أن «وحدات الدفاع الجوي السوري أسقطت 5 صواريخ، في حين وصلت 3 صواريخ إلى المطار».

وكان مطار الشعيرات قد تعرض لقصف من طائرات أميركية في بداية أبريل (نيسان) 2018، بعد اتهام الجيش السوري بأنه قصف مناطق في محافظة إدلب بالسلاح الكيماوي.

وتعرضت مواقع في سوريا، يُعتقد أنها تابعة لإيران، لعشرات الغارات الإسرائيلية خلال السنوات الأخيرة.


سوريا أخبار سوريا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة