مقتل 5 وإصابة 14 في هجوم لـ«داعش» شرقي نيجيريا

مقتل 5 وإصابة 14 في هجوم لـ«داعش» شرقي نيجيريا

الثلاثاء - 6 شعبان 1441 هـ - 31 مارس 2020 مـ رقم العدد [ 15099]
لاغوس: «الشرق الأوسط»

قتل خمسة أشخاص على الأقل، أول من أمس، في هجوم شنّه متطرفون قرب مدينة مايدوغوري النيجيرية (شرق)، وفق ما أفاد زعيم ميليشيا موالية للحكومة. واعترض مسلحون من تنظيم «داعش ولاية غرب أفريقيا» سيارات مدنيين قرابة الساعة 17.3 بتوقيت غرينتش أول من أمس قرب قرية أونو التي تبعد 20 كلم من مايدوغوري، وهاجموا السائقين والركاب بالسواطير عند فرارهم إلى الغابة.
وفي تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية، قال أبو بكر كولو الذي يتزعم ميليشيا موالية للحكومة «استعدنا حتى الآن خمس جثث و14 مصاباً بجروح بالغة بالسواطير».
وأضاف، أن عدد القتلى مرشح للارتفاع مع احتمال وجود جثث أخرى في الغابة. وتابع «قتل الإرهابيون أشخاصاً كثيرين بالسواطير، ولحقوا بهم إلى الغابة، حيث لا تزال هناك جثث متناثرة». وقام فريق من الشرطة برفقة عناصر من الميليشيا وصيادين محليين بتمشيط المنطقة الأحد؛ ما أدى إلى استعادة جثث قتلى وجرحى. لكن عملية الإنقاذ علقت بعد رفض الفريق التوغل أكثر في الغابة خشية تعرضه لهجوم من المتشددين. وقال إبراهيم ليمان، وهو عنصر في الميليشيا «لا يمكننا التوغل أكثر في الغابة المليئة بالجثث؛ نظراً لوجود المتمردين في أرجائها».
وأضاف «لا نملك الأسلحة نفسها التي يملكونها لمحاربهم بشكل فعال». واعتاد تنظيم «داعش ولاية غرب أفريقيا»، المنشق عن «بوكو حرام» عام 2016، مهاجمة الجيش، لكنه صعّد من استهدافه المدنيين. وتقع قرية أونو على الطريق السريعة الممتدة على مسافة 120 كلم والتي تربط مايدوغوري في ولاية بورنو بداماتورو في ولاية يوبي المجاورة. وينشط المتمردون على الطريق السريعة عبر مهاجمة القوات العسكرية وخطف سائقي السيارات في نقاط تفتيش وهمية. وتصاعدت هجماتهم عقب تخلي الجيش النيجيري عن معسكراته الصغيرة وإنشائه «معسكرات كبرى» في شمال شرقي البلاد قادرة على الصمود أمام هجمات المتطرفين». والشهر الماضي، قتل التنظيم 30 شخصاً في هجوم ليلاً على أونو، استهدف خلاله مسافرين توقفوا لتمضية الليلة بسبب حظر التجول الليلي.
وقتل المتمردون الأسبوع الماضي أكثر من 70 جندياً في هجوم على قرية قرب مقاطعة كوندوغا، وفق ما أفاد مصدر عسكري، علماً بأن الجماعة المتطرفة أعلنت قتل أكثر من 100 جندي. وخلف النزاع المستمر منذ أكثر من عقد 36 ألف قتيل وتسبب في تهجير 1.8 مليون شخص في شمال شرقي نيجيريا.
وامتد العنف إلى النيجر وتشاد والكاميرون المجاورة؛ ما أدى إلى تأسيس تحالف عسكري إقليمي لمحاربة الإرهابيين.


نيجيريا داعش

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة