السلطة الفلسطينية تنفي تدهور صحة عباس

السلطة الفلسطينية تنفي تدهور صحة عباس

الأحد - 4 شعبان 1441 هـ - 29 مارس 2020 مـ رقم العدد [ 15097]
رام الله: «الشرق الأوسط»

نفى عضو اللجنة المركزية لحركة «فتح»، حسين الشيخ، تقارير حول تدهور صحة الرئيس محمود عباس (83 عاماً)، مؤكداً أنه يتابع عن كثب تطورات الوضع الصحي، وخطط مواجهة انتشار فيروس كورونا مع كل الجهات المختصة. وأكد الشيخ، في تغريدة عبر «تويتر»، أن الرئيس عباس يتمتع بصحة جيدة، ووصف مُصدري هذه الإشاعات بأنهم من «الطابور الخامس والمواقع الصفراء» التي تهدف إلى «ضرب جبهتنا الداخلية في هذه المرحلة الحرجة». ويعمل عباس، الآن، ساعات أقل، مع اتخاذ إجراءات احترازية عالية بسبب تفشي «كورونا». كان معارضون لعباس قد بثوا صورة لتغريدة مأخوذة من موقع «إنتل سكاي» عبر «تويتر»، جاء فيها: «الإعلان عن وفاة رئيس دولة فلسطين محمود عباس». لكن هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها بث إشاعات حول حياة عباس، خصوصاً منذ أن دخل المستشفى 3 مرات متتالية في عام 2018.
وتولى عباس منصبه بعد وفاة الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، في عام 2004، وهو حالياً رئيس السلطة الفلسطينية ورئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ورئيس حركة «فتح». وعيّن عباس قبل أعوام محمود العالول نائباً له في قيادة حركة «فتح»، لكنه لم يتخذ إجراءً مماثلاً فيما يخص رئاسة السلطة، لأن الأمر يحتاج إلى تعديل دستوري. ولا يعرف الفلسطينيون، بمن فيهم مسؤولون كبار، كيف سيتم ترتيب الوضع الداخلي في مرحلة ما بعد عباس.


فلسطين النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي شؤون فلسطينية داخلية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة