إيطاليا لم تصل بعد إلى ذروة فيروس كورونا

إيطاليا لم تصل بعد إلى ذروة فيروس كورونا

الجمعة - 2 شعبان 1441 هـ - 27 مارس 2020 مـ
فريق طبي ينقل مصاباً بفيروس كورونا إلى وحدة العناية المركزة في مستشفى بميلانو (رويترز)
روما: «الشرق الأوسط أونلاين»

قال سيلفيو بروسافيرو، رئيس معهد الصحة في إيطاليا، اليوم (الجمعة)، إن البلاد لم تصل إلى ذروة وباء فيروس كورونا بعد، وفقاً لوكالة «رويترز».
جاء تصريح بروسافيرو بعد يوم من رصد أكثر من 6150 إصابة جديدة بفيروس كورونا ووفاة 712 بالمرض خلال 24 ساعة فقط.
وقال في مؤتمر صحافي: «لم نصل إلى الذروة ولم نتجاوزها».
ومع ذلك، أضاف بروسافيرو، أن هناك «دلائل على تباطؤ» في أعداد المصابين، مشيراً إلى أن الذروة ربما لا تكون بعيدة وبعدها ستشهد الحالات الجديدة اتجاهاً ملحوظاً للانخفاض.
وتابع «عندما يبدأ التراجع سيعتمد حجمه على سلوككم»، مشيراً إلى مدى استعداد الإيطاليين لاحترام القيود على التنقل التي فرضها الإغلاق الحكومي.
من جهتها، أعربت الصحف الإيطالية، اليوم، عن القلق والغضب غداة قرار الاتحاد الأوروبي إرجاء اعتماد تدابير قوية في مواجهة التداعيات الاقتصادية لتفشي وباء كورونا المستجد، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.
وكان رئيس الوزراء الإيطالي جوسيبي كونتي هدد خلال القمة التي نظمت عبر الفيديو بعدم التوقيع على الإعلان المشترك في حال لم يعتمد الاتحاد تدابير قوية «مرفقة بأدوات مالية مبتكرة وملائمة بالفعل لحرب يتوجب علينا خوضها سوياً». وقررت الدول الـ27 إثر ذلك «تقديم مقترحات في غضون أسبوعين».
وتنتظر إيطاليا التي تعدّ صاحبة أعلى نسبة ديون في منطقة اليورو بعد اليونان، تضامناً مالياً أوسع من الاتحاد الأوروبي في وقت ترفض دول الشمال، وبخاصة ألمانيا، أي خطوة نحو تقاسم الديون أوروبياً، وأي مشروع لاستصدار «سندات كورونا (كورونا بوندز)».
وكتب وزير الخارجية لويجي دي مايو، على صفحته في موقع «فيسبوك»، «ننتظر وفاءً من جانب شركائنا الأوروبيين، ننتظر قيام أوروبا بدورها؛ لأنّنا لا نعرف ماذا نفعل بالكلمات المنمقة».
أيضاً، أعرب الرئيس السابق للبرلمان الأوروبي، أنطونيو تاجاني، المنتمي إلى حزب «فوزا إيطاليا» (يمين وسط) عن غضبه، وقال إن «من شأن فيروس كورونا المستجد أن يقضي على أوروبا متخاذلة كالتي رأيناها أمس».


إيطاليا إيطاليا أخبار فيروس كورونا الجديد الصحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة