وفيات «كورونا» في إسبانيا تتجاوز الصين... وتسجيل 3434 إصابة جديدة

وفيات «كورونا» في إسبانيا تتجاوز الصين... وتسجيل 3434 إصابة جديدة

الأربعاء - 30 رجب 1441 هـ - 25 مارس 2020 مـ
نقل رجل مسن من دار للرعاية بسان كارلوس دي سيلانوفا إلى مكان آخر في شمال غربي إسبانيا بعد أنباء عن وجود إصابات بفيروس كورونا (إ.ب.أ)
مدريد: «الشرق الأوسط أونلاين»

تجاوز عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19) في إسبانيا حصيلة الصين مع تسجيل 3434 حالة، بحسب أرقام نشرتها السلطات اليوم (الأربعاء)، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

وفي يوم واحد، توفي 738 شخصاً في إسبانيا مقابل 514 وفاة بين يومي الاثنين والثلاثاء. وتلي إسبانيا بذلك إيطاليا التي تسجل العدد الأكبر من الوفيات في العالم جراء الفيروس.

وطلبت القوات المسلحة الإسبانية أمس (الثلاثاء) من حلف شمال الأطلسي (ناتو) تقديم المساعدة الإنسانية لإسبانيا في مكافحة فيروس كورونا المستجد مع ارتفاع عدد الوفيات في البلاد.

ورغم إجراءات الإغلاق غير المسبوقة التي فرضتها السلطات في 14 مارس (آذار)، واصلت الوفيات والإصابات الارتفاع، مما اضطر السلطات إلى استدعاء الجيش للمشاركة في جهود وقف انتشار الوباء.

وقالت السلطات الصحية إنه سيتضح قريباً ما إذا كانت إجراءات الإغلاق قد أتت بالنتيجة المرجوة.

وصرح وزير الصحة سلفادور إيلا في مؤتمر صحافي: «هذا أسبوع صعب للغاية لأننا في المراحل الأولى من التغلب على الفيروس، وهي مرحلة نقترب فيها من ذروة الوباء».

وكالعديد من الدول الأخرى، تعاني إسبانيا من نقص الإمدادات الطبية لإجراء الفحوص للفيروس، وكذلك العلاجات ومعدات الحماية للعاملين على الخطوط الأولى في مكافحة الوباء.

وفي بيان ذكر حلف شمال الأطلسي أن الجيش الإسباني طلب «مساعدة دولية» تشتمل على الإمدادات الطبية للمساعدة على الحد من انتشار الفيروس بين صفوف الجيش والمدنيين.

واشتمل الطلب على 450 جهاز تنفس، و500 ألف علبة فحص سريع، و500 جهاز تهوية و1.5 مليون قناع وجه.

وأعلنت الحكومة أنها تعد خطة لتصنيع التجهيزات اللازمة لمعالجة المصابين بـ«كوفيد - 19»، محلياً في إسبانيا.


اسبانيا الصين أخبار اسبانيا أخبار الصين فيروس كورونا الجديد وفات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة