وفاة مصاب بكورونا في إيران بعدما منحه رجل دين «علاجاً معجزة»

وفاة مصاب بكورونا في إيران بعدما منحه رجل دين «علاجاً معجزة»

الثلاثاء - 30 رجب 1441 هـ - 24 مارس 2020 مـ
موظفان يفحصان رجلا قادما من إيران الى أفغانستان (إ.ب.أ)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

لقي شخص مصاب بكورونا في إيران حتفه بعدما منحه رجل دين ما وصفه بأنه «علاج معجزة» لعلاجه من الفيروس.

وذكرت وكالة أنباء إيران (إرنا) أن رجل الدين دخل بطريقة غير مشروعة إلى مستشفى بهشتي بمدينة أنزلي الساحلية مطلع الأسبوع وزار المريض في وحدة العناية المركزة.

وتردد أن رجل الدين أخبر المريض الشاب نسبيا بأن الأطباء لم يعودوا قادرين على مساعدته وأن لديه «علاجا معجزة» قادرا على علاجه، وفق وكالة الأنباء الألمانية.

وبموافقة المريض، أزال الرجل قناع الحماية عن المريض وفرك وجهه بسائل معطر. وتوفي المريض بعد ذلك بثلاثة أيام. وأصدر الادعاء في أنزلي مذكرة لتوقيف الرجل.

وحتى الآن، سجلت إيران أكثر من 23 ألف حالة إصابة بالفيروس وأكثر من 1800 وفاة.

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو قد اتهم أمس (الاثنين) المرشد الأعلى لإيران علي خامنئي بالكذب بشأن وباء كوفيد - 19 بعدما رفض الأخير أي مساعدات من واشنطن، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

ولم يتردد بومبيو في بيانه عن استخدام نبرة تصعيدية متهما خطوط «مهان إير» التي وصفها بـ«أكبر طيران إرهابي إيراني» بجلب ما أطلق عليه «فيروس ووهان» عبر رحلاتها المتواصلة إلى الصين، في إشارة إلى المدينة الصينية التي ظهر فيها وباء كوفيد - 19 في ديسمبر (كانون الأول) قبل أن ينتشر في العالم.

وقال بومبيو: «يواصل النظام الكذب على الشعب الإيراني والعالم بشأن عدد الإصابات والوفيات، والتي هي للأسف أكبر بكثير مما يعترف بها النظام».


أميركا ايران أخبار إيران الولايات المتحدة فيروس كورونا الجديد وفات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة