إسبانيان يحتفلان بزفافهما من نافذة منزلهما مع الجيران خوفاً من «كورونا» (فيديو)

إسبانيان يحتفلان بزفافهما من نافذة منزلهما مع الجيران خوفاً من «كورونا» (فيديو)

السبت - 26 رجب 1441 هـ - 21 مارس 2020 مـ
ألبا دياز ودانيال كامينو (الغارديان)

بعد عام على التخطيط لحفل زفافهما، اضطر زوجان إسبانيان إلى الاحتفال من نافذة منزلهما، خوفاً من فيروس كورونا المتفشي في البلاد، وحول العالم، وفقاً لصحيفة «الغارديان» البريطانية.

واحتفل ألبا دياز ودانيال كامينو بزفافهما بطريقة لم يتوقعاها من قبل، في ظل الإغلاق التام والحجر المنزلي الذي تخضع له إسبانيا، حيث صرخ العروس والعريس بـ«نعم» في أثناء وقوفهما على نافذة منزلهما، ليهتف لهم الجيران فرحاً.

وأتى الاحتفال الغريب من نوعه هذا في ظل أسبوع قاتم حل على إسبانيا، وكثير من دول العالم.

وأفادت أحدث بيانات صادرة عن وزارة الصحة في إسبانيا بأن العدد الإجمالي للوفيات بسبب فيروس كورونا في البلاد ارتفع، اليوم (السبت)، إلى 1.326، بعدما وصل إلى 1.002 أمس (الجمعة)، وفقاً لوكالة «رويترز». كما قفز عدد الإصابات المسجلة في البلاد إلى 24.926 اليوم، بعدما بلغ 19.980 في البيانات المعلنة أمس.

وفي الأسبوع الماضي، بينما كانا يشاهدان ارتفاع عدد الحالات الإسبانية، بدء دياز وكامينو بالتفكير في إلغاء حفل زفافهما الذي كان مقرراً اليوم. وقال دياز: «لقد أضعنا كثيراً من الوقت والمال بينما كنا نخطط للحفل».

وكانت دياز، التي تعمل منسقة لحفلات الزفاف، قد خططت بدقة كل التفاصيل، حيث حولت مستودعاً في قرية في شمال إسبانيا إلى مكان لإقامة الزفاف، وسافر الضيوف من جميع أنحاء البلاد، ومن آيسلندا، لحضور الحفل.

وأمس، مع استمرار ارتفاع عدد الحالات المؤكدة في إسبانيا، أدرك الزوجان أنهما لا يستطيعان المضي قدماً في حفل الزفاف. وقالت دياز: «كان سيحضر كثير من الناس في مساحة صغيرة».

وغادر العروسان المكان، وعادا إلى منزلهما في مدينة لاكورونيا. وبعد ذلك بساعات، أدخلت البلاد في حالة إغلاق شبه كاملة، حيث منعت الحكومة جميع التجمعات الاجتماعية، وأمرت السكان بالبقاء في منازلهم.

وكان كامينو هو أول من اقترح أن يحاولا المضي قدماً في حفل الزفاف، ومحاولة تعديله ليلائم الظروف، إذ قال: «كلانا كان مستاءً للغاية... أردت فقط الحصول على ابتسامة من ألبا».

وعندما بدأ الضيوف في إرسال صور للعروسين وهم يرتدون ملابس الزفاف، قالت دياز: «حينها قررنا أننا سنتزوج من نافذتنا».

وقام أحد الجيران بقيادة الحفل من نافذته، بينما حل جار آخر كشاهد. وارتدت دياز فستان زفافها الخاص، في حين ارتدى كامينو بدلة رسمية أيضاً. وتم تصميم باقة زهور للعروس من عدد من الورود التي لم يتم استخدامها في مكان الحفل الأساسي.

وعندما بدأ الحفل، قال أحد الجيران: «في هذا اليوم الخاص، يقدم صديقان على عقد قرانهما». وسرعان ما بدء العشرات بتشجيعهما، وإدلاء التحيات عليهما.

وقالت دياز: «شعرنا في النهاية بفرحة زفافنا». وأضاف كامينو: «لقد كانت اللحظات فريدة مميزة شخصية للغاية».


https://www.instagram.com/p/B9usH-ho4Eh/


اسبانيا أخبار اسبانيا الصحة فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو