الشرطة الإسرائيلية تقتل فلسطينيا طعن ثلاثة يهود بسكين

الشرطة الإسرائيلية تقتل فلسطينيا طعن ثلاثة يهود بسكين

من بينهم امرأة أدت الإصابة لوفاتها
الثلاثاء - 19 محرم 1436 هـ - 11 نوفمبر 2014 مـ رقم العدد [ 13132]

اعلنت الشرطة الاسرائيلية انها قتلت فلسطينيا اليوم (الاثنين) بعد ان قتل اسرائيلية واصاب اثنين من المستوطنين طعنا بسكين قرب تجمع مستوطنات غوش عتصيون في الضفة الغربية.

وقالت الناطقة باسم الشرطة لوبا السمري في بيان، ان فلسطينيا "صدم سيارته بمحطة للوقود ثم غادرها وطعن ثلاثة مواطنين يهودا كانوا يقفون عند موقف للباصات قرب الون شافون في تجمع غوش عتصيون" الاستيطاني، مضيفة ان الشرطة اطلقت النار بعدها على الفلسطيني ما ادى الى اصابته اصابة بالغة ثم وفاته. في حين اعلن مصدر طبي وفاة امراة اسرائيلية كانت بين المصابين الثلاثة.

من جهة أخرى، قالت الشرطة الاسرائيلية اليوم، ان شابا اسرائيليا تعرض للطعن قرب محطة قطارات في تل أبيب اليوم، فيما يشتبه أنه هجوم فلسطيني.

وقال المتحدث باسم خدمة الاسعاف الاسرائيلية، ان الشاب (20 عاما تقريبا) نقل الى المستشفى مصابا بإصابات خطيرة.

وقالت الشرطة انها ألقت القبض على مُشتبه به في موقع الهجوم؛ وهو فلسطيني من مدينة نابلس في الضفة الغربية المُحتلة، مُرجحة أن وراء الهجوم دوافع سياسية.

من جانبها، قالت الناطقة باسم الشرطة الاسرائيلية لوبا السمري "ان جروح الشاب الذي تعرض للطعن بالغة، وهو مجند في الجيش الاسرائيلي".

وجاء الهجوم بعد خمسة أيام من قيام فلسطيني بدهس مارة بسيارته وسط القدس في الحادث الثاني من نوعه في غضون أسبوعين، ما أسفر عن سقوط قتيلين اسرائيليين وأشعل المخاوف من اندلاع انتفاضة فلسطينية جديدة.

وقتلت الشرطة قائد السيارة بالرصاص.

وتصاعد التوتر في القدس بسبب اغلاق السلطات الاسرائيلية للمسجد الاقصى. كما تشهد بلدات عربية في اسرائيل احتجاجات منذ يوم السبت بعدما قتلت الشرطة الاسرائيلية بالرصاص شابا عربيا قالت انه هاجم افرادا منها في الشمال.


أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة