رئيس برشلونة يؤكد سلامة موقفه واستعداده للمثول أمام القضاء في صفقة نيمار

رئيس برشلونة يؤكد سلامة موقفه واستعداده للمثول أمام القضاء في صفقة نيمار

النادي الكاتالوني لن يبني ملعبا جديدا وسيعيد تحديث «نيو كامب»
الأربعاء - 21 شهر ربيع الأول 1435 هـ - 22 يناير 2014 مـ
روسيل رئيس برشلونة مع نيمار (إ.ب.أ)

أكد ساندرو روسيل رئيس نادي برشلونة الإسباني لكرة القدم أن ناديه تعاقد مع المهاجم البرازيلي الشاب نيمار دا سيلفا مقابل 1.‏57 مليون يورو فقط، كما طالب بتقديم شهادته أمام المحكمة طواعية في ما يتعلق بهذا الشأن.
وتأتي تصريحات روسيل ردا على الاتهامات التي وجهتها إليه صحيفة «إل موندو» الإسبانية أول من أمس، وأشارت فيها إلى أن برشلونة ورئيسه روسيل كذبا وأن القيمة الفعلية لصفقة نيمار بلغت 95 مليون يورو (128 مليون دولار).
وفاجأ روسيل الإعلاميين، خلال مؤتمر صحافي بالنادي، بمطالبة القضاء بالسماح له بالإدلاء بشهادته طواعية بعدما اتخذ خوردي كاسيس أحد أعضاء النادي الإجراءات القانونية ضد روسيل، مشيرا إلى أن النادي لم يقدم إليه المعلومات والتفاصيل التي طلبها. وقال روسيل: «صفقة نيمار تكلفت 1.‏57 مليون يورو. قلت هذا عدة مرات، ويكفيني هذا الآن».
واعتبرت النيابة العامة حسب الوثائق التي قدمها النادي الكاتالوني نهاية ديسمبر (كانون الأول) أن هناك ضرورة للتحقيق في ظروف ضم نيمار (21 عاما) من سانتوس البرازيلي.
وكان برشلونة أكد رسميا انه دفع مبلغ 5.‏17 مليون يورو إلى نادي سانتوس و40 مليونا إلى شركة من أجل الحصول على خدمات نيمار، لكنه التزم «السرية» لعدم كشف تفاصيل الصفقة.
وأشارت صحيفة «ال موندو» إلى أن برشلونة دفع مبلغ 95 مليون يورو للحصول على نيمار، وأنها اطلعت على موقعة بين النادي واللاعب تثبت ذلك. وردا على ذلك قال روسيل: «لا نكشف النقاب أبدا عن عقودنا.. سرية العقود ليست مطلبا لنا وإنما للطرف الآخر». وأضاف: «مع احترامنا التام للقضاء، أطالب باستدعائي للإدلاء بشهادتي. ليس لدينا ما نخشاه أو نخفيه.. برشلونة يتعامل بشفافية تامة. ما يحدث هو أن اللاعبين والمدربين يطالبون بسرية بنود التعاقد. عندما يسألنا القاضي، يجب أن نشرح له الأمر. وعندما يطالبني القاضي بالكشف عما في هذه العقود، سأكون سعيدا. ودافع روسيل عن فكرة إصلاحات استاد «كامب نو»، مستنكرا فكرة بناء استاد جديد للتكلفة الباهظة التي سيتحملها النادي، وقال إن تحديث وتغيير شكل الاستاد الحالي هو ما وافق عليه مجلس إدارة النادي بالإجماع قبل طرحه للاستفتاء أمام أعضاء النادي في الخامس أو السادس من أبريل (نيسان) المقبل.
وأوضح روسيل أن تحديث استاد «كامب نو» أصبح أمرا ممكنا «بفضل تقليص ديون النادي» مشيرا إلى أن ذلك سيترك ميراثا رائعا لجماهير برشلونة في المستقبل.
وأشار روسيل إلى أن بناء استاد جديد للنادي سيضع النادي في موقف مالي صعب، وقد يتطلب رهن الأصول وما يتبعه من «تكبيل أيادي مجالس الإدارة في المستقبل». إلى ذلك، اعتذر خافيير فاوس نائب رئيس برشلونة للشؤون الاقتصادية إلى لاعب الفريق الأرجنتيني الدولي ليونيل ميسي بعد أسابيع من تصريحاته التي أثارت غضبا في أرجاء النادي وجماهيره. وتراجع فاوس عن تصريحاته السابقة بشأن تحسين عقد ميسي عندما قال إنه لا يرى سببا لتحسين العقد لأن النادي رفع قيمته قبل فترة وجيزة، لكن عاد وأكد على أن أفضل لاعب في العالم يستحق أفضل عقد في العالم من الناحية المالية. وأثار فاوس الجدل في ديسمبر الماضي، كما رد عليه ميسي وقتها غاضبا بالقول: «إنك لا تعرف شيئا عن كرة القدم».
واستغل فاوس مؤتمر رئيس النادي الصحافي بالنادي لتأكيد عدوله عن هذه التصريحات واعتذاره للاعب، وقال: «هذا الموضوع أغلق.. ليو (ميسي) هو أفضل لاعب في العالم. كان أفضل لاعب في العالم وهو الآن أيضا أفضل لاعب في العالم بغض النظر عن الجوائز، المشروع الاقتصادي لبرشلونة لا يمكن فهمه دون ميسي».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة