ارتفاع عدد المصابين في الضفة الغربية إلى 47

ارتفاع عدد المصابين في الضفة الغربية إلى 47

إسرائيل اشترت أجهزة لإجراء 100 ألف فحص يومياً
الخميس - 25 رجب 1441 هـ - 19 مارس 2020 مـ
متاجر مقفلة في بيت لحم (إ.ب.أ)

أعلن الناطق باسم الحكومة الفلسطينية إبراهيم ملحم، تسجيل 3 إصابات جديدة بفيروس كورونا، لطالبتين جامعيتين من القدس ورام الله، قادمتين من فرنسا، إضافة إلى آخر من نابلس، مشيراً إلى ارتفاع الإصابات إلى 47.

وقال ملحم، في مؤتمر صحافي حول مستجدات كورونا: «عائلتا الطالبتين كانتا على درجة عالية من المسؤولية الوطنية والصحية، وتعاملتا مع الحالتين في الحجر المنزلي، وتم إخضاعهما للفحص، وتبين أنهما مصابتان بالفيروس». وأشار إلى أن الطالبتين نقلتا إلى مجمع «هوغو تشافيز» في رام الله، وحالتهما الصحية مستقرة، كما أن الأجهزة الصحية تتابع تقفي أثر من خالط الطالبتين. وأضاف: «في نابلس، تم حجر أحد المصابين الذي لم يكن في أيدي السلطات الصحية والتدابير الوقائية، وتمكنت الأجهزة الأمنية مشكورة من التحوط على الشخص الذي لم يكن يرغب في الخضوع للحجر، وظهرت عليه الأعراض، ويجري التحقق، وهو قيد المتابعة الصحية، وسينقل إلى مركز الحجر الصحي للحفاظ على سلامته». وأكد أن الحكومة تتابع وتقيم الأوضاع، وقد تتخذ قرارات وإجراءات أكثر صرامة، ونحن في حالة انعقاد دائم.

ومع توالي الإصابات، أبقت الحكومة إجراءات عزل المدن، فيما سيطر الهدوء التام على بيت لحم الواقعة تحت حظر التجول.

وكانت الحكومة الفلسطينية قررت الأربعاء منع التنقل داخل مدن محافظة بيت لحم؛ وهي بيت لحم وبيت جالا وبيت ساحور. وتعيش الأراضي الفلسطينية حالة طوارئ، تنتهي آخر الشهر الحالي، وهي قابلة للتمديد. وقد تم تعطيل الدراسة في كل المدارس والجامعات، وأغلقت المطاعم والمقاهي والصالات الرياضية وقاعات الأفراح والأماكن العامة. كما أُغلق معبر الكرامة الذي يربط الأراضي الفلسطينية بالأردن.

إلى ذلك، قال مسؤولون إسرائيليون إن جهاز المخابرات الإسرائيلي (الموساد) حصل على أجهزة للكشف عن فيروس كورونا.

ونقلت «رويترز» عن تقارير في وسائل الإعلام المحلية إلى أن عملية الموساد شملت 100 ألف جهاز، فيما أصدر مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بياناً، قال فيه: «إن الموساد والوكالات الأخرى جلبت المعدات الضرورية والمهمة للغاية» من الخارج للمساعدة في الأزمة المتعلقة بكورونا.

من جهة أخرى، شكر المدير العام لوزارة الصحة الموساد على تزويد الوزارة «بأجهزة مهمة وصالحة للعمل»، وهي عبارة، ربما تهدف إلى نفي تكهنات في وسائل الإعلام بأن المعدات قد تكون تالفة.

كما شكر المسؤول، موشيه بار سيمان - توف، جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (شين بيت) لدوره في جهود الشراء. وكان الشين بيت موضع تدقيق، بعد موافقة نتنياهو على استخدام تكنولوجيا جهاز الأمن الداخلي في تتبع الهواتف الجوالة لمكافحة الإرهاب في رسم خرائط العدوى المحتملة بالفيروس.

وقال نتنياهو، يوم الأربعاء، إن إسرائيل ستهدف إلى إجراء 3000 عملية فحص يومياً، وسيرتفع الرقم إلى 10 آلاف في اليوم خلال أسبوعين. وأكدت إسرائيل 529 حالة إصابة بالفيروس حتى الآن، تم نقل 279 منها إلى المستشفى. ولم ترد أنباء عن وفيات.


فلسطين فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو