الخارجية الأميركية تفرض عقوبات على وزير الدفاع السوري

الخارجية الأميركية تفرض عقوبات على وزير الدفاع السوري

الثلاثاء - 23 رجب 1441 هـ - 17 مارس 2020 مـ
شعار وزارة الخارجية الأميركية عند مدخل مبنى الوزارة في واشنطن (أرشيفية - رويترز)

فرضت الولايات المتحدة، اليوم (الثلاثاء)، عقوبات على وزير الدفاع السوري العماد علي عبد الله أيوب، لمسؤوليته عن العنف والأزمة الإنسانية في شمال سوريا.
وجاء في بيان لوزارة الخارجية الأميركية على موقعها الإلكتروني: «فُرضت عقوبات على وزير الدفاع السوري بسبب أعماله المتعمدة منذ ديسمبر (كانون الأول) 2019 لمنع وقف إطلاق النار في شمال سوريا»، وفقاً لما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.
وأضاف البيان أن «هذه الإعاقة أدت إلى نزوح ما يقرب من مليون شخص هم بحاجة ماسة للمساعدات الإنسانية وسط الشتاء البارد في إدلب». وتابع أن «قوات نظام الأسد، المدعومة من روسيا، كانت مسؤولة عن استمرار القصف الذي دمر المدارس والمستشفيات وقتل المدنيين، بمن في ذلك المتخصصون في المجال الطبي الذين يخاطرون بحياتهم لإنقاذ الآخرين».
وأكد البيان وقوف الولايات المتحدة بجانب الشعب السوري. بينما يواصل نظام الأسد والعناصر الإيرانية والروسية سعيهم الوهمي إلى تنفيذ حل عسكري في سوريا، مضيفاً: «نحن ملتزمون بالحل السياسي السلمي بما يتماشى مع قرار مجلس الأمن رقم 2254».
وذكر البيان أنه «مع دخولنا السنة العاشرة من الصراع السوري، ستواصل الولايات المتحدة استخدام جميع الأدوات الدبلوماسية والاقتصادية المتاحة للضغط على نظام الأسد ومؤيديه، بما يشمل روسيا».


أميركا أخبار سوريا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة