تزعزع الهدنة الهشة بشرق أوكرانيا جراء قصف عنيف

تزعزع الهدنة الهشة بشرق أوكرانيا جراء قصف عنيف

الاثنين - 18 محرم 1436 هـ - 10 نوفمبر 2014 مـ رقم العدد [ 13131]

زاد القصف العنيف حول مدينة دونيتسك في شرق أوكرانيا من الضغوط على هدنة بدأت منذ شهرين بين قوات الحكومة الاوكرانية والانفصاليين الموالين لروسيا اليوم (الاحد).
واستمر القصف بالمدفعية الثقيلة أثناء الليل وحتى الساعات الاولى من الصباح ثم اشتد مرة أخرى في وقت لاحق من صباح اليوم.
ويأتي القصف على ما يبدو من مناطق يسيطر عليها الانفصاليون، وكذلك من مواقع تسيطر عليها القوات الحكومية وأمكن سماعه في وسط المدينة التي كان يبلغ عدد سكانها قبل اندلاع الصراع مليون نسمة.
وبدت الهدنة التي تم الاتفاق عليها في الخامس من سبتمبر (أيلول) هشة للغاية خلال الاسبوع المنصرم؛ إذ تبادل الجانبان الاتهامات بارتكاب انتهاكات بعد الانتخابات التي أجراها الانفصاليون في الثاني من نوفمبر (تشرين الثاني) وندد بها الغرب بوصفها غير شرعية.
وقال سكان ان هناك اشتباكات على ما يبدو قرب مطار دونيتسك في محيط المنطقة التي شهدت معارك انتهكت وقف اطلاق النار مرارا في الصراع، الذي أودى بحياة اكثر من أربعة آلاف شخص منذ منتصف ابريل (نيسان).
ولم ترد تقارير على الفور عن وقوع خسائر بشرية جديدة.
وقال مجلس مدينة دونيتسك في بيان على موقعه الالكتروني، ان القصف ألحق أضرارا بمبان سكنية، وان رجال الاطفاء ذهبوا الى أحد المباني المتضررة.
واتهم الانفصاليون القوات الاوكرانية بشن حملة جديدة، بينما اتهم الجيش الاوكراني روسيا يوم الجمعة الماضي بارسال طابور من 32 دبابة وشاحنات محملة بالجنود الى شرق البلاد يوم الخميس. وتنفي موسكو تسليح الانفصاليين.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة