مصر تقرر تأجيل «القمة الاقتصادية» إلى منتصف مارس

مصر تقرر تأجيل «القمة الاقتصادية» إلى منتصف مارس

القاهرة تستقبل وفدا من غرفة التجارة الأميركية
الأحد - 16 محرم 1436 هـ - 09 نوفمبر 2014 مـ

أعلنت مصر أمس عن تأجيل عقد القمة الاقتصادية المصرية، التي كان من المقرر عقدها في 21 فبراير (شباط) المقبل، إلى منتصف مارس (آذار) بسبب الأعياد الصينية، وذلك حرصا من القاهرة على مشاركة الجانب الصيني. وذلك في وقت تستعد فيه القاهرة اليوم لاستقبال أكبر وفد من غرفة التجارة الأميركية، فيما وصل أمس رئيس هيئة التعاون الدولي اليابانية إلى مصر لبحث تنفيذ مشروعات في بعض القطاعات.
وقال هاني قدري دميان، وزير المالية المصري، في مؤتمر صحافي أمس، إن القمة الاقتصادية المصرية ستؤجل إلى منتصف مارس المقبل، موضحا أن تأجيل المؤتمر نابع من تزامن الموعد القديم، الذي كان مقررا في شرم الشيخ خلال يومي 21 و22 فبراير، مع أعياد رأس السنة الصينية، وأن ذلك التأجيل يأتي حرصا على جذب الاستثمارات من منطقة جنوب شرقي آسيا.
وعلى صعيد متصل، تشارك وزارة الخارجية الأميركية في زيارة يقوم بها وفد من غرفة التجارة الأميركية إلى القاهرة اعتبارا من اليوم الأحد وحتى الثلاثاء المقبل، يضم أكثر من 150 مديرا تنفيذيا يمثلون أكثر من 60 شركة في الولايات المتحدة.
وهذا هو أكبر وفد تجاري دولي على الإطلاق من الغرفة التجارية الأميركية يزور القاهرة، الأمر الذي يدل على أن الغرفة وأعضاءها يرون فرصا كبيرة للاستثمار والقيام بأعمال تجارية في مصر.
ويترأس الوفد كبير مستشاري وزير الخارجية الأميركي السفير ديفيد ثورن، ويضم ممثلين من بنك التصدير والاستيراد الأميركي ومؤسسة «أوبيك» الأميركية للاستثمار، وذلك وفقا لبيان صادر عن الخارجية الأميركية. ويجتمع الوفد مع كبار المسؤولين في الحكومة المصرية خلال زيارتهم لمناقشة فرص الاستثمار الأميركي في مصر.
وهذه هي الزيارة الرابعة للسفير ثورن إلى مصر في الأشهر التسعة الماضية، حيث يتطلع الوفد إلى إجراء مناقشات مثمرة حول سبل دعم المبادرات الاقتصادية في مصر والتي تشجع على توسيع التجارة والاستثمارات الأميركية.
من جهة أخرى، وصل إلى القاهرة أمس الدكتور أكيهيكو تاناكا، رئيس هيئة التعاون الدولي اليابانية (جايكا)، قادما على رأس وفد من قطر في زيارة إلى مصر تستغرق 3 أيام في إطار جولة تقوده غد الاثنين إلى الأردن.
وقالت مصادر بالسفارة اليابانية في القاهرة، لوكالة الأنباء الألمانية، إن هذه هي الزيارة الأولى التي يقوم بها تاناكا إلى مصر بعد تعيينه خلفا لساداكو أوجاتا، حيث سيتفقد خلال زيارته عددا من المشروعات التنموية المشتركة في مصر.
وأشارت السفارة إلى أن تاناكا سيلتقي مع كبار المسؤولين لبحث دعم علاقات التعاون بين مصر واليابان خلال الفترة المقبلة، وما يمكن تنفيذه من مشروعات تنموية واستثمارية مشتركة في قطاعات الطيران والنقل والملاحة والصحة والتعليم، وبحث تقديم المزيد من المنح والقروض والمساعدات الإنمائية العاجلة استكمالا للمشروعات والبرامج القائمة، والمستجدة، والأكثر ضرورة.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة