نائبان يدعمان مستشفيين بجزء من راتبيهما

نائبان يدعمان مستشفيين بجزء من راتبيهما

الاثنين - 22 رجب 1441 هـ - 16 مارس 2020 مـ رقم العدد [ 15084]

أعلن النائبان اللبنانيان فادي علامة وشامل روكز، عن تقديمهما ما تعرف بـ«المخصصات» من راتبيهما، لدعم مستشفيات خصصت لمعالجة المصابين بفيروس «كورونا».
والمخصصات هي المبالغ المالية التي يحصل عليها النائب شهرياً أو سنوياً، إضافة إلى راتبه الثابت، وذلك بدل تنقلات وسفر وخدمات... وغيرها، وتقدر قيمتها بنحو 3 ملايين شهرياً (نحو ألفي دولار أميركي).
وكتب علامة عضو كتلة «التنمية والتحرير»، على حسابه في «تويتر»: «إيماناً مني بحجم تضحيات العاملين في مستشفى رفيق الحريري (الحكومي)، وبعد التواصل مع (مديرها) العام، وتحية لهؤلاء الأبطال، وضعت مخصصاتي الشهرية كنائب في البرلمان بتصرفهم ولحسابهم حتى نهاية هذه الأزمة، كخطوة متواضعة جداً أمام تفانيهم ودورهم في مواجهة فيروس (كورونا)».
و«مستشفى الحريري» في بيروت لا يزال الوحيد المخصص لاستقبال مصابي «كورونا» في لبنان، فيما بدأ العمل على اعتماد مستشفيات أخرى في المناطق.
والخطوة نفسها أقدم عليها روكز، معلناً على حسابه في «تويتر»، عن تقديم مخصصاته الشهرية لدعم «مستشفى البوار» الحكومي في كسروان.
ومن المفترض أن يصبح «مستشفى البوار» جاهزاً لاستقبال مرضى «كورونا» بعد تجهيز جناح خاص وتزويده بـ4 ماكينات تنفس وتدريب الطاقم الطبي أواخر الأسبوع المقبل.
وقال روكز: «انطلاقاً من مفهوم التضامن الوطني والإنساني، أتقدم بمخصصاتي الشهرية كنائب في مجلس النواب إلى (مستشفى البوار) الحكومي، آملاً من كل من يمكنه المساعدة أن يقدم بحسب قدراته مساندة للطاقم الطبي في المستشفيات ومتطوعي الصليب الأحمر وحتى للأفراد الذين يودون القيام بالفحوصات والعلاجات اللازمة».


لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة