الداخلية المصرية: رصدنا تكليفات من قادة التنظيم الدولي للإخوان بتنفيذ عمليات تخريبية في البلاد

الداخلية المصرية: رصدنا تكليفات من قادة التنظيم الدولي للإخوان بتنفيذ عمليات تخريبية في البلاد

«أنصار بيت المقدس» توعدت الجنود المصريين.. والجيش أعلن مقتل 19 {إرهابيا}
الأحد - 17 محرم 1436 هـ - 09 نوفمبر 2014 مـ

قالت وزارة الداخلية إن جهاز الأمن الوطني رصد تكليفات من قادة التنظيم الدولي لجماعة الإخوان المسلمين لأعضائها في الداخل بتنفيذ مخططات تخريبية في البلاد، فيما أعلن الجيش أن عناصره تمكنت من قتل 19 من العناصر المتشددة في عدة مدن خلال الأيام العشرة الأخيرة خلال مداهمات، بينما توعد تنظيم أنصار بيت المقدس في تسجيل صوتي، جنود الجيش بمزيد من الهجمات، محذرا المصريين من الانضمام لصفوفه، في تحد على ما يبدو للعمليات التي ينفذها الجيش في سيناء، بعد مقتل نحو 30 جنديا في هجوم انتحاري استهدف نقطة أمنية في كرم القواديس بالقرب من الحدود المصرية مع قطاع غزة، قبل أسبوعين.
وفي غضون ذلك، صعد تحالف داعم لجماعة الإخوان المسلمين في محافظة الفيوم (جنوب القاهرة) من حدة تهديداته للسلطات الأمنية قائلا إن «كل الخيارات مفتوحة»، ردا على مقتل أنصار الجماعة خلال مواجهات مع قوات الأمن.
وقال اللواء هاني عبد اللطيف المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية إن «قطاع الأمن الوطني رصد صدور تكليفات من قيادات التنظيم الدولي للإخوان لعناصر التنظيم داخل مصر بسرعة توفير الدعم المالي اللازم لتنفيذ مخططات التنظيم التخريبية وذلك من خلال الإيرادات المالية التي ترد إلى المؤسسات والجمعيات الأهلية ولجان الزكاة التي ما زالت تسيطر على إدارتها الخلايا النائمة من تنظيم الإخوان الإرهابي».
وتابع المتحدث الرسمي أن المعلومات أشارت إلى ضلوع بعض العناصر الإخوانية من القائمين على لجنة الزكاة بمسجد الرحمن بمنطقة بولاق الدكرور بمحافظة الجيزة (غرب القاهرة) بتنفيذ ذلك التكليف. وسعى عضو التنظيم بهجت عزت حسن الأناضولي، وهو مدرس بكلية علوم جامعة القاهرة، ورئيس مجلس إدارة لجنة الزكاة، لتوفير الدعم المالي لعناصر التنظيم من خلال المبالغ المالية التي ترد للجنة الزكاة عن طريق التبرعات وذلك لتنفيذ مخططات التنظيم لإثارة الفوضى والعنف بالبلاد.
وقالت وزارة الداخلية إن التكليفات التي صدرت لأعضاء الجماعة في مصر شملت تخصيص الجزء الأكبر من التمويل لتعطيل الدراسة وإثارة الشغب داخل جامعة القاهرة، وتخصيص جزء لخلايا الإخوان الإرهابية بنطاق محافظة الجيزة، وتخصيص جزء لطبع المنشورات والمطبوعات الدعائية والأدوات اللازمة للتظاهر وتوفير الدعم اللازم لشراء المواد والأدوات التي تستخدم في إعداد العبوات المتفجرة والتي يستخدمها عناصر لجان العمليات النوعية بمحافظة الجيزة. وأشار اللواء عبد اللطيف إلى أن السلطات الأمنية أوقفت الأناضولي، والدكتور عبد الرحمن عمر الشبراوي مدرس بكلية الصيدلة جامعة القاهرة، والدكتور أحمد محمود محمد أحمد مدرس بكلية العلوم جامعة القاهرة، لافتا إلى أنه ضبط بحوزة المتهمين مبالغ مالية وعملات أجنبية ودفاتر توفير بقيمة مليون و200 ألف جنيه.
وفي تحد لعمليات الجيش في سيناء، بث تنظيم بيت المقدس الذي يتخذ من شمال سيناء مركزا لعملياته ضد قوات الجيش والشرطة، رسالة صوتية على حسابه على موقع «تويتر» طالب خلالها أهالي الجنود المصريين بالضغط عليهم لترك الخدمة في الجيش.
وقدم تنظيم بيت المقدس الذي أعلن مسؤوليته عن معظم العمليات التي استهدفت الجيش والشرطة مبررات استهدافه جنود الجيش. وقال إنه يفعل ذلك ردا على «قمع السلطات للإسلاميين»، وفقا للبيان الذي تلاه أبو أسامة المصري القيادي الذي كان يعتقد أنه قتل في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.
ويأتي التسجيل الصوتي بعد جدل بشأن إعلان تنظيم بيت المقدس مبايعته أبو بكر البغدادي الذي يتزعم تنظيم داعش. ولم يعلن التنظيم الذي تبنى عمليات في عدة مدن مصرية مسؤوليته عن أعنف الهجمات التي استهدفت الجيش وأودت بحياة ما يزيد على نحو 30 جنديا.
وشنت السلطات المصرية في أعقاب مقتل جنودها قبل أسبوعين حملة أمنية موسعة على أعضاء تنظيم بيت المقدس، ورحلت سكان الشريط الحدودي بين مصر وغزة في مسعى لمنع إمدادات الأسلحة والمقاتلين للتنظيم عبر الأنفاق.
وأعلن العميد محمد سمير المتحدث الرسمي باسم الجيش أمس نتائج العمليات العسكرية في شمال سيناء خلال الفترة من 27 أكتوبر (تشرين الأول) إلى 7 نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي.
وقال العميد سمير على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» إن عناصر القوات المسلحة تمكنت من تنفيذ عدد من المداهمات الناجحة ضد البؤر الإرهابية بمحافظات شمال سيناء، والإسماعيلية (شرق القاهرة)، ودمياط والدقهلية (شمال القاهرة). مشيرا إلى أن تلك المداهمات أسفرت عن مقتل 19 فردا من العناصر الإرهابية.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة