الإصابات في بلجيكا تقفز بشكل سريع

الإصابات في بلجيكا تقفز بشكل سريع

الأحد - 20 رجب 1441 هـ - 15 مارس 2020 مـ رقم العدد [ 15083]
بروكسل: عبد الله مصطفى

ارتفع عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا المتجدد (كوفيد - 19) في بلجيكا، إلى ما يقرب من 700 حالة مؤكدة. وقالت وزارة الصحة البلجيكية إن عمليات الفحص شملت 1739 شخصاً، وتبين إصابة 133 شخصاً بالفيروس ومعظمهم في الجزء الشمالي من البلاد القريب من الحدود مع هولندا.

كما أعلنت الوزارة عن ارتفاع عدد الوفيات إلى أربعة أشخاص كبار في السن وأعمارهم هي: 73 و80 و86 و90 عاماً.

ولوحظ أن الأرقام تقفز بسرعة في بلجيكا، بعد أن كانت مجرد عشرات الأشخاص في الأسبوع الأول من اكتشاف الفيروس، ثم بدأ يتجاوز المائة وسجلت أول حالة وفاة في الأسبوع الثاني ولكن الآن الأرقام قفزت بشكل ملحوظ.

ومنذ ظهور «كورونا» في بلجيكا تم اختبار ما مجموعه 10500 عينة، منها 689 إيجابية، ويقول البروفيسور ستيفن فان جوشت من فريق خبراء الفيروسات الحكومي: «يمكن أن يكون عدد المصابين أعلى بكثير حيث لا يتم فحص جميع الأشخاص الذين يعانون من الأعراض».

وتشير وزارة الصحة إلى أن أغلب المصابين هم كبار السن ويعانون من أمراض أخرى، بالإضافة إلى ذلك نحو 30 أو 40 من المصابين ممن تتراوح أعمارهم بين 30 و60 سنة، وفقاً للتقرير المنشور على شبكة تلفزيون في أر تي الفلمنكية.

ومنذ دخول التدابير الجديدة لمكافحة انتشار فيروس كورونا حيز التنفيذ، غاصت أقسام الحوادث والطوارئ البلجيكية في طوابير من البشر. وقال طبيب رعاية الطوارئ «إجناس ديماير» من مستشفى OLV في مدينة آلست «فلاندرز الشرقية»، إن بعض المرضى يتصرفون بطريقة عدوانية، خصوصاً بعد أن أوقفت وزيرة الصحة البلجيكية ماغي دي بلوك كل التدخلات والاستشارات الطبية غير العاجلة.

من جانبها، دافعت دي بلوك عن قرارها بتعليق جميع عمليات المستشفى والاختبارات والمواعيد غير العاجلة، قائلة إن هذا الإجراء ضروري لتخفيف العبء على المستشفيات البلجيكية على خلفية حالة الطوارئ الناجمة عن تفشي فيروس كورونا. وأضافت: «بهذه الطريقة تحتفظ المستشفيات بالقدرة على علاج المرضى الذين يعانون من فيروس كورونا كوفيد - 19 وتقديم أفضل رعاية ممكنة في جميع الأوقات».


بلجيكا أخبار بلجيكا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة