تخفيف جديد للقيود على التنقل في مقاطعة هوبي الصينية

تخفيف جديد للقيود على التنقل في مقاطعة هوبي الصينية

السبت - 20 رجب 1441 هـ - 14 مارس 2020 مـ
أشخاص تماثلوا للشفاء ينتظرون الخضوع لفحص جديد في أحد مستشفيات ووهان (أ.ف.ب)

أعلنت السلطات الصينية اليوم (السبت) أنها خففت مجدداً القيود على التنقل في مقاطعة هوباي (وسط) منشأ وباء كورونا المستجدّ، عبر رفع العزل عن بعض الأحياء والبلدات.

وكانت السلطات وبهدف احتواء المرض، قد فرضت أواخر يناير (كانون الثاني) الماضي إغلاقاً شبه كامل على هذه المقاطعة، التي ظهر الفيروس في عاصمتها ووهان للمرة الأولى في ديسمبر (كانون الأول). وبالتالي كان أكثر من خمسين مليون نسمة ممنوعين من الخروج من مناطقهم. وفي المدن، لم يمكن باستطاعة معظم السكان مغادرة مجمّعاتهم السكنية إلا لشراء بعض الحاجات. وكانت بعض البلدات مغلقة تماماً.

وقال نائب مدير لجنة الصحة في هوباي ليو دونغرو، إن «كل (السلطات الإدارية) في الأحياء الحضرية والبلدات الريفية التي كانت مصنّفة منخفضة الخطورة، رفعت العزل». وأضاف في مؤتمر صحافي، أوردته وكالة الصحافة الفرنسية، أن تخفيفاً مماثلاً للقيود سيُطبق في المناطق «ذات الخطورة المعتدلة والمرتفعة»، شرط «عدم تسجيل أي حالة مؤكدة فيها».

ويأتي هذا الإعلان بعد أن أكدت وزارة الصحة السبت تسجيل أربع إصابات جديدة فقط في هوباي، بعد أن كانت هذه المقاطعة تسجّل آلاف الإصابات الجديدة يومياً في فبراير (شباط).

وأكد الرئيس الصيني شي جينبينغ الثلاثاء في ووهان أنه «تمت السيطرة عملياً» على الوباء. وأعلنت سلطات هوباي بعد ذلك أول إجراءات تخفيف القيود على التنقل في المقاطعة. وسمحت للأشخاص الأصحاء الذي لم يكن لديهم أي اختلاط مع مرضى بأن يتنقلوا بحرية داخل حدود المقاطعة، شرط أن يكونوا من منطقة «ذات خطورة ضئيلة أو معتدلة».

ولم يشمل هذا الاجراء بعد مدينة ووهان الأكثر تأثراً بالمرض.


الصين فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة