دياب ينتقد «الاستثمار السياسي» ضد الحكومة

دياب ينتقد «الاستثمار السياسي» ضد الحكومة

جلسة لمجلس الوزراء بحثت الوضع المالي ومكافحة كورونا
الجمعة - 18 رجب 1441 هـ - 13 مارس 2020 مـ رقم العدد [ 15081]
الرئيس ميشال عون مترئساً جلسة مجلس الوزراء أمس (دالاتي ونهرا)

رأى رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب أن هناك استثماراً سياسياً ضد الحكومة في موضوع انتشار فيروس «كورونا»، مندداً بـ«حملة التهويل الحاصلة» في البلاد، في إشارة إلى تنامي المخاوف والتحذيرات من انتشار دراماتيكي للفيروس في البلاد.
جاء تصريح دياب خلال جلسة مجلس الوزراء التي عقدت في القصر الجمهوري برئاسة الرئيس ميشال عون، وبحثت في ثمانية بنود على جدول الأعمال أبرزها متابعة بحث مستجدات الوضعين المالي والنقدي بالإضافة إلى أمور طارئة ومن بينها الإجراءات الحكومية المتبعة لمنع انتشار فيروس «كورونا».
وتطرق عون في مستهل الجلسة إلى الإجراءات المتخذة لمكافحة الفيروس، وشدد على «وجوب المضي في اتخاذ التدابير الواقية للحد من انتشاره»، ورحب بـ«المساعدات التي يمكن أن تقدم للبنان في هذا الإطار».
وقرر مجلس الوزراء تثبيت سعر البنزين على ما هو عليه كي لا يتأثر بانخفاض السعر العالمي. وقالت وزيرة الإعلام منال عبد الصمد نجد التي تلت مقررات مجلس الوزراء، إن «كل العالم يعاني من انتشار فيروس (كورونا) ولبنان ليس جزيرة معزولة والحكومة اتخذت كل الإجراءات الممكنة منذ البداية». وأضافت: «رئيس الحكومة حسان دياب قال إن (كورونا) أصبح أولوية لدى اللبنانيين وهناك استثمار سياسي ضد الحكومة في هذا الموضوع، مؤكدا ضرورة المثابرة في اتخاذ التدابير الوقائية من فيروس كورونا وندد بحملة التهويل الحاصلة».
وأعلنت عبد الصمد أن «تحضير المستشفيات الحكومية في المحافظات جار على قدم وساق لمواجهة فيروس كورونا»، نافية أن يكون لبنان تأخر في الإجراءات ضد الفيروس.
وأعلنت أن وزيرة العدل ماري كلود نجم نوهت بعمل مجلس القضاء الأعلى، وأشارت إلى أنها وجهت للمجلس ملاحظات في شأن التشكيلات مع رفضها التام للدخول في الأسماء.


لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

فيديو