مقتل 9 انقلابين في باقم صعدة... وتدمير مخازن أسلحة بالضالع وحجة

مقتل 9 انقلابين في باقم صعدة... وتدمير مخازن أسلحة بالضالع وحجة

تفكيك حقل ألغام في سوق النخيلة بالدريهمي
الخميس - 18 رجب 1441 هـ - 12 مارس 2020 مـ رقم العدد [ 15080]

دمرت غارات لتحالف دعم الشرعية في اليمن ونيران الجيش اليمني أربعة مخازن أسلحة تابعة للحوثيين في محافظتي الضالع وحجة، في الوقت الذي قتل فيه تسعة انقلابيين، بينهم قيادي ميداني بارز بمديرية باقم، أقصى شمال صعدة.

وتزامن سقوط القيادي الحوثي، الثلاثاء، مع مقتل وإصابة أربعة مدنيين، بينهم امرأة، جراء قصف الميليشيات قرية سكنية في محافظة صنعاء.

وفككت الفرق الهندسية التابعة للقوات اليمنية المشتركة، الثلاثاء، حقل ألغام زرعته ميليشيات الحوثي في سوق النخيلة بوادي رمان في مديرية الدريهمي، وفقاً لما أفاد به مصدر في فريق الهندسة للواء الزرانيق؛ إذ قال إن «فريق لواء الزرانيق الهندسي قام بعملية مسح للمنطقة وتمكن من تفكيك وانتزاع حقل ألغام زرعته الميليشيات في الطرقات الفرعية والرئيسية القريبة من سوق النخيلة غرب الدريهمي».

وأضاف، أن «الفريق قام بعملية تفكيك ونزع حقل الألغام وسط ارتياح شعبي من أهالي المنطقة الذين باتت ألغام الحوثي تشكل كابوساً يؤرق حياتهم».

وقتل المواطن حمود أحمد عياش الحربي (32 عاماً)، الاثنين، إثر انفجار لغم أرضي زرعته الميليشيات بالمنطقة ذاتها أثناء مروره بعربته التقليدية التي يقودها حمار، خاص به، وهو في طريقه لتجميع الحطب من الوادي؛ ما تسبب في مقتله ونفوق الحمار.

وسقط عدد من عناصر الميليشيات الانقلابية، الأربعاء، بين قتيل وجريح أثناء تصدي القوات المشتركة لمحاولة تسلل مجاميع حوية إلى مواقعها في منطقة حوش البقر الواقعة على خط كليو 16، المنفذ الشرقي لمدينة الحديدة.

وبالانتقال إلى صعدة، المعقل الرئيسي لميليشيات الحوثي، قتل 9 من عناصر ميليشيات الحوثي الانقلابية، بينهم قيادي ميداني، أثناء محاولات تسلل فاشلة قامت بها الميليشيات في مديرية باقم. وأكد قائد اللواء الخامس حرس حدود العميد محمد الباهلي، أن «ما لا يقل عن 9 من ميليشيات الحوثي بينهم القيادي المدعو أبو الحسين الرزامي قتلوا، وجرح آخرون، أثناء محاولتهم التسلل إلى أحد مواقع الجيش الوطني»، وأن «الجيش الوطني أفشل محاولة التسلل وأجبر من تبقى من العناصر الحوثية على الفرار».

وذكر، وفقاً لما نقل عنه المركز الإعلامي للقوات المسلحة، أن «مدفعية الجيش الوطني استهدفت مجاميع للميليشيات الحوثية في الجبهة ذاتها، وأسفر القصف عن سقوط قتلى وجرحى من الميليشيات، إلى جانب خسائر أخرى في المعدات القتالية».

وفي سياق متصل، أفاد مركز إعلام الجيش بتدمير مخزني سلاح وثلاثة أطقم مدرعة وعربة «بي إم بي»، تابعة لميليشيات الحوثي، الثلاثاء، جراء استهداف مقاتلات تحالف دعم الشرعية بسلسلة غارات جوية تجمعات للميليشيات ومواقع متفرقة وآليات قتالية تابعة لها في مديريتي حرض ومستبأ، شمال محافظة حجة، شمال غرب، إضافة إلى سقوط عدد من عناصر الميليشيات بين قتيل وجريح.

كما استهدفت مدفعية الجيش الوطني، الثلاثاء، مخزني أسلحة تابعين للميليشيات الحوثية في منطقة حبيل العبدي شمال منطقة الفاخر، غرب قعطبة، شمال الضالع بجنوب البلاد؛ ما أدى إلى تدميرها ومصرع وجرح عدد من عناصر ميليشيات الحوثي الانقلابية، وفقاً لما أفاد به الموقع الرسمي للجيش الوطني «سبتمبر.نت».

في غضون ذلك، قتل مواطنان وأصيب اثنان آخران، أحدهما امرأة في قصف مدفعي شنته ميليشيا الحوثي الانقلابية، الثلاثاء، على قرية شرياف بمديرية القريشية بمحافظة البيضاء. وقال مصدر محلي، نقلت عنه وكالة «سبأ»، للأنباء، إن «يزيد محمد الصيعمي وعبد الله زيد الصيعمي، قُتلا وأصيب مبارك علي الصيعمي وفوزية صالح الصيعمي، بقذائف مدفعية أطلقتها ميليشيات الحوثية على قرية شرياف عزلة الظهرة بمديرية القرشية».

وذكر أن «المواطنة فوزية في حالة صحية حرجة وتعاني من نزيف داخلي بعد أصابتها بشظايا إحدى القذائف التي أطلقتها الميليشيا على قريتها، وأنها ترقد حالياً في العناية المركزة لأحد المستشفيات المحلية لتلقي العلاج».


اليمن صراع اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة