من الأرشيف: تضارب أنباء عن توسط عرفات بين صدام ورابين

من الأرشيف: تضارب أنباء عن توسط عرفات بين صدام ورابين

الاثنين - 14 رجب 1441 هـ - 09 مارس 2020 مـ رقم العدد [ 15077]
لندن: رنيم حنوش

عنوان مثير للجدل احتل حيزاً في صفحة «الشرق الأوسط» الأولى من العدد الصادر في 6 مارس (آذار) 1995، وهو: «نفي فلسطيني وتأكيد إسرائيلي لتوسط عرفات بين صدام ورابين». وقال الخبر: «تضاربت أمس المعلومات حول نبأ يقول إن الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات نقل رسالة شفوية من الرئيس العراقي صدام حسين إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي إسحق رابين تتحدث عن استعداد العراق لتوقيع اتفاق سلام مع إسرائيل». وأضاف: «ففي حين قالت إذاعة الجيش الإسرائيلي إن عرفات نقل الرسالة فعلاً... نفى المتحدث الرسمي بلسان الرئيس الفلسطيني نبيل أبو ردينة، أن يكون عرفات قد نقل إلى إسرائيل أي رسالة شفوية أو مكتوبة».

وتضمنت الصفحة الأولى أيضاً خبراً بعنوان «نشر الرسالة - الوصية لبازركان يصعّد الخلافات داخل إيران»، وقال الخبر إن نشر الوصية لمهدي بازركان رئيس وزراء إيران بعد الثورة، أدى إلى مناقشات حادة داخل طهران بين الأوساط الدينية والثقافية والوطنية خصوصاً حول النقاط التالية: موضوع «مسيرات البراءة» التي دعا إليها الخميني عقب وصوله إلى السلطة، واحتجاز الرهائن الأميركيين، وقضية سلمان رشدي.


المملكة المتحدة إعلام

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة