يونايتد يكمل عقد المتأهلين لربع نهائي كأس إنجلترا وإيغالو يضع بصمته

يونايتد يكمل عقد المتأهلين لربع نهائي كأس إنجلترا وإيغالو يضع بصمته

السبت - 12 رجب 1441 هـ - 07 مارس 2020 مـ رقم العدد [ 15075]
إيغالو يحتفل بثنائيته (رويترز)
لندن: «الشرق الأوسط»

أكمل مانشستر يونايتد، حامل اللقب 12 مرة، عقد المتأهلين إلى ربع نهائي كأس إنجلترا بفوزه السهل على مضيفه دربي كاونتي (من الدرجة الأولى) 3 - صفر في مباراة وضع فيها النيجيري أوديون إيغالو بصمته بتسجيله هدفين من الثلاثية.
ويلتقي يونايتد في ربع النهائي مع نوريتش سيتي الذي أقصى الأربعاء توتنهام بركلات الترجيح.
وغاب عن يونايتد قائد دفاعه الدولي هاري ماغواير ومشاركته مهددة في قمة الدربي ضد جاره مانشستر سيتي غدا بعدما تعرض لإصابة في كاحله خلال التمارين.
وقال المدرب النرويجي أولي غونار سولسكاير قبل انطلاق المباراة: «تحدثت معه قبل مباراة دربي كاونتي وأبلغته بأنني لن أريحه، لكن كاحله التوى في التمارين. تعين عليه البقاء في المنزل، وآمل بأن يكون على ما يرام قبل مواجهة سيتي، لكني لست متأكدا».
ودفع سولسكاير بالحارس الأرجنتيني سيرخيو روميرو بدلا من الإسباني ديفيد دي خيا الذي ارتكب خطأ فادحا في مباراة إيفرتون الأحد الماضي في الدوري (1 - 1).
ويقاتل يونايتد في الدوري المحلي حيث يحتل المركز الخامس من أجل التأهل إلى دوري أبطال أوروبا، فيما يحارب دربي كاونتي للترقي للدوري الممتاز.
وافتتح يونايتد التسجيل بعد هجمة مركبة وعدة تسديدات، وصلت فيها الكرة إلى الظهير لوك شو الذي أطلقها قوية ارتدت من الأرض وسقطت فوق رأس الحارس الهولندي كيلي روس في الدقيقة 33.
ثم لعب شو دور الممرر إلى إيغالو الذي سدد بيسراه كرة خادعة داخل الشباك في الدقيقة 40 ليحكم قبضة فريقه على المواجهة. وفرض إيغالو، المعار من شنغهاي شنهوا الصيني، نفسه نجما للمواجهة بتحقيق الثنائية بعد كرة بدأها الإسباني خوان ماتا في الدقيقة 70.
أبدى إيغالو سعادة بالغة بتسجيل الثنائية وقال: «إنني سعيد بالتواجد بهذا الفريق الرائع، هم لاعبون رائعون وكذلك المدرب. نرغب في مواصلة العروض القوية من أجل إنجاز مركز جيد ولقب هذا الموسم».
وأثنى سولسكاير على مهاجمه النيجيري الذي ارتقى لمستوى التوقعات التي وضعها النادي عندما تعاقد معه.
ورفع إيغالو رصيده إلى ثلاثة أهداف في مشاركتين في التشكيلة الأساسية مع يونايتد ليحصل على إشادة من سولسكاير الذي قال بعد اللقاء: «يفعل ما طلبناه منه عند التعاقد معه... وهناك المزيد. سيتطور وسيكون أكثر تركيزا أمام المرمى. إنه يتأقلم بشكل أكبر معنا. لا توجد لدي أي شكوك. يملك القوة البدنية. يمكن تمرير الكرات إليه ويستطيع الحفاظ عليها. من الصعب لأي مدافع التعامل معه عندما يتوقع الكرة ويسبقه إليها».
وأضاف: «في بعض الأحيان لا يعتاد المهاجمون الشبان على تجربة الالتحامات القوية في الأكاديمية. لا يمكنك التدخل بهذا الشكل،‬ في أغلب الأوقات. لذا بالتأكيد يمكنهم النظر إلى إيغالو والتعلم منه».
وشهدت المباراة مشاركة المهاجم المخضرم واين روني، 34 عاما، مع دربي كاونتي ضد فريقه السابق الذي حمل ألوانه بين 2004 و2017 حاصدا لقب الدوري خمس مرات في صفوفه ولقب دوري أبطال أوروبا إلى 253 هدفا (رقم قياسي). وسنحت لروني فرصة التسجيل مرتين من ركلتين حرتين لكن حارس يونايتد روميرو تصدى لهما ببراعة.


المملكة المتحدة مانشستر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة