تركيا تدين حادث إطلاق النار بألمانيا وتصفه بـ«هجوم عنصري»

تركيا تدين حادث إطلاق النار بألمانيا وتصفه بـ«هجوم عنصري»

الخميس - 26 جمادى الآخرة 1441 هـ - 20 فبراير 2020 مـ
ضابط شرطة ألماني يقوم بتأمين موقع الحادث في وسط هاناو (أ.ف.ب)
برلين - أنقرة: «الشرق الأوسط أونلاين»

أدان المتحدث باسم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان حادثتي إطلاق النار اللتين وقعتا بمدينة هاناو غرب ألمانيا. وكتب المتحدث إبراهيم قالن في تغريده على «تويتر» أن أنقرة تتوقع من السلطات الألمانية بذل «أقصى جهد» لكشف ملابسات الحادث، وذلك وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء الألمانية.

ووصف قالين الحادثين بأنهما «هجوم عنصري»، وأشار إلى أن هناك مواطنين أتراكا قتلوا في الحادث، وقال إن «العنصرية سرطان جماعي».

ويجري الادعاء العام الاتحادي بألمانيا حالياً تحقيقات على خلفية الاشتباه في أنها جريمة إرهابية.

وبحسب المعلومات الأولية للسلطات الألمانية، هناك كثير من الأشخاص من ذوي الأصول المهاجرة بين الضحايا. ولكن لم يتضح حتى الآن إذا ما كان هناك أجانب أيضاً أم لا.

وذكرت صحيفة بيلد الألمانية اليوم (الخميس) دون أن تذكر مصدرها أن بعض ضحايا هجوم نفذه من يشتبه في أنه يميني متطرف في بلدة هاناو من أصول كردية.

وقالت الصحيفة إن أربعة شبان وامرأة من بين القتلى التسعة الذين سقطوا في هجوم على اثنين من مقاهي تدخين النارجيلة (الشيشة). وأضافت أن من بين القتلى أشخاصاً من أصول كردية.

يشار إلى أن مدينة هاناو بولاية هسن غرب ألمانيا شهدت مقتل تسعة أشخاص في موقعين مختلفين، مساء أمس الأربعاء، ثم عثرت الشرطة بعد الجريمة بساعات، ليلة أمس (الأربعاء) على جثة الشخص الذي يشتبه بأنه هو من أطلق النار على الأشخاص التسعة، في مسكنه، وعثروا على جثة أخرى أيضاً بالمسكن.


المانيا تركيا المانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة